اخبار محليةالرئيسية

ليلة ثانية من المواجهات في طرابلس.. اقتحام السرايا واحراق سيارة عسكرية

شهدت مدينة طرابلس ليلة ثانية من المواجهات حيث ‏قطع محتجون على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتردية وقرار الأقفال العام، الطريق في ساحة النور وطريق المنكوبين في البداوي، كما استقدموا حاويات النفايات وأضرموا النار فيها أمام مدخل سرايا طرابلس وقطعوا الطريق، وسط انتشار كثيف لعناصر قوى الأمن الداخلي المولجة حماية السرايا. ومنذ بعض الوقت، بدأ عدد من الشبان برمي الحجارة بشكل عشوائي على باحة السرايا، وسط هتافات منددة بالسياسة الاقتصادية للدولة، مطالبين باسترداد الاموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.

وعمد بعض الشبان إلى إزالة الاسلاك الشائكة للدخول إلى داخل سرايا طرابلس.

ونجح المحتجون في وقت لاحق باقتحام السرايا، ورشقوا القوى الامنية المتواجدة داخل باحة المبنى بالحجارة، وكسروا إضاءة السرايا وكاميرات المراقبة بالعصي.

وحضر الجيش اللبناني وتقدم إلى أمام سرايا طرابلس وأبعد المحتجين من أمام بوابة السرايا.

وأحرق المحتجون سيارة تابعة لقوى الامن الداخلي، وتقدم الجيش اللبناني وأبعد المحتجين بالقوة بعد أن رشقوه بالمفرقعات، ما أدى إلى سقوط جريح في صفوف المتظاهرين.

وانتقلت المواجهات من امام سرايا طرابلس إلى ساحة النور، حيث استمر المتظاهرون برشق الجيش بالحجارة والمفرقعات، والاخير رد باطلاق القنابل المسيلة للدموع. كذلك، استقدم الجيش اللبناني تعزيزات مؤللة إلى طرابلس لضبط الاوضاع. ونجح لاحثا الجيش بإقال ساحة النور وإبعاد المحتجين الى الشوارع الفرعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!