اقتصاد

هل يتم إستثناء السوبرماركت من قرار الإقفال؟

نظراً الى الفوضى التي كانت قائمة لدى غالبية السوبرماركات، والتي تفاقمت في الأيام الثلاثة الماضية قبل موعد الإقفال لناحية عدم احترام المسافة المطلوبة، وعدم احترام العدد المطلوب المفروض داخل السوبرماركات، فضلاً عن عدم وجود وعي لدى اللبنانيين ايضاً للحفاظ على سلامتهم، شمل الإقفال العام محال السوبرماركت والميني ماركت.

ولا يزال لغاية اليوم أصحاب السوبرماركات يقاتلون لإعادة السماح لها بفتح أبوابها خصوصاً وأن الإتجاه اليوم نحو تمديد الإقفال ثلاثة أسابيع أخرى. فأعدّت نقابة أصحاب السوبرماركات أمس دراسة تمّ فيها التركيز على التجارب العالمية، لكيفية عمل السوبرماركات خلال الإقفال العام الذي يطبق حالياً.

وقال رئيس نقابة اصحاب السوبرماركات نبيل فهد لـ”نداء الوطن” إنهم “طالبوا في اقتراحهم بإدراج السوبرماركات على لائحة الأماكن المستثناة من الإقفال العام، والسماح للمواطنين بالحصول على إذن للتوجّه اليها مثل الأفران والصيدليات وغيرها. وهنا لا بد للبلدية أو الدرك من أن يتأكدوا من حصول مرتادي السوبرماركت على موافقة الخروج”.

كما طالبت النقابة في الإقتراح المقدّم “تمديد ساعات العمل لدى السوبرماركات الى 15 ساعة بدلاً من 10 ساعات”، وهكذا، يقول فهد “لا يكون عدد الذين يتوافدون الى السوبرماركات كبيراً، بل الزحمة ستكون أقل وبالتالي “كورونا” أقلّ”.

وأكّد أن “تلك الأفكار المطروحة جاءت إستناداً الى آلية تمّ اتّباعها في سائر دول العالم، لحلّ مشكلة التسوق في السوبرماركات وكي يتمكّن الناس من الحصول على الطعام، علماً أن خدمة الدليفري لدى السوبرماركات غير فعالة وهي لا تلبي أكثر من نسبة 6% من إجمالي الطلب على خدمة التوصيل”. ذلك عدا طبعاً أن تلك الخدمة غير متوفّرة في ضواحي بيروت وفي الضيع، فضلاً عن أن كبار السن غير ملمّين بتقنية الشراء عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!