رياضة

إنتر يهدر المزيد من النقاط وفوز مهمّ لنابولي

أهدر إنتر ميلان نقطتين إضافيتين في سعيه نحو إحراز لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 2010 بتعادله مع مضيفه روما (2-2) في المرحلة السابعة عشرة أمس الأحد. وكان إنتر قد تعرض للخسارة أمام سمبدوريا (1-2) الأربعاء الماضي، فيما تنتظره مواجهة قوية الأحد المقبل ضد يوفنتوس.
وفشل إنتر في تضييق الخناق مجدداً على جاره ميلان المتصدر، والفائز السبت على تورينو (2-صفر)، حيث بات يتخلف عنه في المركز الثاني بفارق 3 نقاط (40 مقابل 37)، في حين بقي روما ثالثاً مع 34 نقطة.
وعاد المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو ثاني ترتيب الهدافين مع 12 هدفاً، الى التشكيلة الأساسية لإنتر بعد تعافيه تماماً من إصابة عضلية، علماً بأنه شارك في نصف الساعة الأخير لمباراة فريقه الأخيرة ضد سمبدوريا، وانتهت بخسارته (1-2) في الجولة الأخيرة. والتعادل هو السادس توالياً بين الفريقين في الدوري، فيما حافظ فريق العاصمة على سجله خالياً من الهزائم على الملعب الأولمبي في آخر 13 مباراة في الدوري، محققاً 9 انتصارات و4 تعادلات.
وقال مدرب إنتر ميلان أنتونيو كونتي «كانت المباراة جيدة في مواجهة فريق يملك الطموحات ذاتها التي لدينا». وأضاف «في بعض الأحيان عندما تكون متقدماً بفارق هدف، في نهاية المباراة تشعر ببعض الخوف يجعلك تحاول الاحتفاظ بهذا التقدم فتلعب بدفاع متأخر. لكن التعليمات من مقاعد اللاعبين الاحتياطيين كانت بمتابعة الضغط على حامل الكرة».
من جهته، انتزع نابولي ثلاث نقاط غالية بفوزه المتأخر على مضيفه أودينيزي (2-1).

الاخبار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!