اخبار محليةالرئيسية

“الرصاص الطائش” يحول الفرحة بليلة رأس السنة الى “ليلة حزن”

تحولت ليلة رأس السنة الى “ليلة خوف” ورعب بعد أن قرر أصحاب العقول الطائشة نشر الرعب والخوف من خلال إطلاق رصاصهم الطائش تعيراً عن “فرحهم” ببداية العام الجديد غير مدركين انهم حوّلوا فرحة الآخرين الى حزن، حيث أدى الرصاص العشوائي الى سقوط ضحية هي النازحة السورية حورية علي الجاسم مواليد العام ١٩٨٢ جراء تساقط الرصاص الطائش
وأفادت وسائل إعلام محلية عن سقوط رصاص طائش على أسطح مبانٍ سكنية جراء إطلاق نار كثيف وقذائف صاروخية في الهواء، في بيروت، الضاحية الجنوبية، وطرابلس شمالاً، وفي محافظة بعلبك والهرمل والجبل ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

وأدى تساقط الرصاص العشوائي بالأمس احتفالا بالعام الجديد، الى إصابة إحدى الطائرات الحديثة التابعة لشركة “طيران الشرق الاوسط” في المطار، وقام مهندسو الشركة بالتأكد من سلامة الطائرات قبيل إقلاعها صباح اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!