اقتصادالرئيسية

البستاني أكد ضرورة بناء الاهراءات لتأمين الأمن الغذائي

عقدت لجنة الاقتصاد الوطني والتجارة الصناعة والتخطيط جلسة برئاسة النائب فريد البستاني، وحضور النواب: علي بزي، فادي علامه، سليم سعادة، علي درويش، روجيه عازار، الكسندر ماطوسيان، عدنان طرابلسي، امين شري، ادي ابي اللمع وشوقي الدكاش. كما حضر رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر.

البستاني
بعد الجلسة، قال النائب البستاني: “استمعنا الى رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشاره الاسمر الذي تقدم الى اعضاء اللجنة بمذكرة مهمة تبدي كل اراء واوجاع العمال في هذا الظرف الاقتصادي الذي تتخبط فيه الدولة، وقد سمعنا الطرح وتفهمنا امورهم ونحن سوف ندرس هذه المطالب لمحاولة ايصالها الى السلطات المعنية”.

وتابع: “الامر الثاني، فقد دعا اعضاء اللجنة الى تشكيل حكومة في أسرع وقت، واعتبروا ان تشكيلها من شأنه ان يساعد على توقف هذا التخبط في حكومة تصريف الاعمال. كما تناولنا موضوع الدعم، فهناك حديث عن وقف الدعم والاحتياطي في مصرف لبنان يخف. بدورنا، اللجنة قلقة من انخفاض الاحتياطي في مصرف لبنان، وهي تقول انها تؤيد الدعم، ويجب ان يكون للشعب وللقطاعات المنتجة التي هي ضمانة لمصلحة القطاعات الانتاجية، وللعمال تحديدا في الظروف الاقتصادية الحالية”.

واضاف: “جرت في الاجتماع نقاشات عديدة سوف تعمل اللجنة على درسها، مثلا هناك مطلب يتعلق بالعمال وبالمولدات، وسابقا حصل حديث حول التعرفة وهذا مطلب شعبي مهم، واليوم مع سعر الدولار علينا ان نعرف الى اين سنصل قبل ان نكون امام مشكلة اجتماعية اضافية”.

وأردف: “ناقشت اللجنة ايضا موضوع الاهراءات، واكدت انه يجب اعادة بناء الاهراءات في اسرع وقت من اجل تأمين الامن الغذائي. وشدد اعضاء اللجنة على السرعة في اعادة بناء مرفأ بيروت من اجل اعادة افتتاحه في وقت قريب وكان نقاشا مثمرا في هذا الاطار.

وقد اكد رئيس الاتحاد العمالي العام ان عدم الاستقرار السياسي والمناكفات وعدم المسؤولية ينعكس نتائج كارثية، واذا لم نتوجه اليوم الى منصة لسعر صرف الدولار رسميا سوف يكون لها انعكاسات على الضمان الاجتماعي”.

وردا على سؤال عن الاحتياطي في مصرف لبنان، قال: “هذا الموضوع سيناقش والحكومة لها موقف وحاكم مصرف لبنان له موقف. بالنسبة لنا، فان ودائع المودعين مقدسة ولا يجوز التفريط بها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!