اخبار محليةالرئيسية

في ثالث أيام الاقفال.. تفاوت في الالتزام

دخل لبنان في اليوم الثالث من الإقفال العام، وبدت نسب الالتزام متفاوتة بين منطقة واخرى وشدّدت القوى الامنية اجراءاتها وسجلت حوالى ستة الاف محضر بحق المخالفين.

وفي صيدا بقيت المحال والمطاعم والمقاهي مقفلة لليوم الثاني على التوالي، وكذلك في النبطية حيث شهدت المدينة اقفالاً لافتاً للمحال التجارية وسط اجراءات متشددة من قبل القوى الامنية والبلديات في المنطقة

وفي البقاع الشمالي كانت نسبة الاقفال العام كبيرة وسط التزام المواطنين بمنع التجول واقفال المحال التجارية

اما في البقاعين الاوسط والغربي وراشيا فقد شهدت المنطقة حركة اقفال لافتة للحد من انتشار وباء كورونا وسط دوريات للقوى الامنية وبلديات المنطقة.

وكانت بلدية بيروت قد أعلنت في بيان أن وحدات فوج حرس العاصمة تسير دوريات تجوب شوارع العاصمة والأسواقَ الشعبية وعلى امتداد الكورنيش البحري على مدار أربع وعشرين ساعة بهدف منع التجمعات في الأماكن العامة والخاصة.

وفي أسواق طرابلس القديمة، إعتصم أصحاب المحال التجارية احتجاجا على قرار الاقفال، ويرددون الهتافات المنددة بالقرار “الذي يؤدي الى افلاسهم”.

وعلى الاثر، تدخلت عناصر الجيش المنتشرة في المكان، ومنعتهم من فتح محلاتهم، إلا أنهم مصرون على إعادة فتحها.

يشار إلى أن سائر المناطق في المدينة ملتزمة الاقفال بنسبة كبيرة، وتقيم قوى الامن الحواجر، وتسطر محاضر ضبط في حق المخالفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!