مجتمع ومنوعات

إحتفال لحركة لبنان الشباب بعيدها الـ 27..وإطلاق الوثيقة المتجددة

اقامت حركة لبنان الشباب احتفالها السنوي بمناسبة عيدها السابع والعشرين في اوتيل الصخرة بحمدون بحضور المجلس الأعلى والمكتب المركزي وبحضور عدد من الفعاليات واعضاء واصدقاء الحركة.

الحاج
وبعد النشيد اللبناني القى الدكتور يوسف كمال الحاج كلمة بالمناسبة عن معنى “القومية اللبنانية” التي كان والده الشهيد كمال يوسف الحاج رائدا لها والتي أطلقها في الستينات واستشهد لأجلها.

كما ذكر الحاضرين ببعض وصايا البابا فرنسيس فيما يتعلق بالشهادة للمسيح والرجاء ودعا اخيرا الشباب اللبناني من خلال حركةلبنان الشباب إلى الصمود والتجذر اكثر في هذه الأرض المقدسة.

حنا
بعدها القى رئيس الحركة الاستاذ وديع حنا كلمة شكر فيها الدكتور الحاج على وجوده مع اعضاء الحركة في هذا الإحتفال وأكد له صوابية الصمود والثبات في هذا الوطن وهذا ما تقوم به الحركة من خلال انشطتها وخصوصاً التضامن المستمر مع المؤسسة العسكرية ضباطا وافرادا وعلى رأسها قائد الجيش العماد جوزف عون الذي بشخصه وتصرفه الحكيم يعطي بارقة امل للشباب اللبناني بقيامة الوطن وأعلن عن تعيين الاستاذ روبير بجاني امينا عاما للحركة والأستاذ مسعود شميط امينا للصندوق كما أعلن عن إطلاق نادي لبنان الشباب برئاسة المحامية صونيا جرجس.
ثم القى الشاعر نعمه الصغبيني قصيدة بالمناسبة
بعدها عرض الأمين العام الجديد للحركة الاستاذ روبير بجاني الوثيقة المتجددة  والتي تضم المبادئ الأساسية لأهداف حركة لبنان الشباب وأهمها الحياد الإيجابي للبنان ومحاربة الفساد ومحاسبة المسؤولين عن الانهيار ودعم مؤسسات الدولة النزيهة وعلى رأسها المؤسسة العسكرية والعمل لتوعية المواطن والمجتمع على حقوقه وعلى أهمية وجود لبنان الرسالة في هذه البقعة من الأرض ودوره في السلام العالمي كونه مجتمع تعددي ينبذ الإرهاب ويمد جسور التلاقي لكل الأديان.
وأخيرا وعلى أنغام وصوت الشدياق بيار بطرس اختتم الاحتفال بعد شرب نخب بالمناسبة وقطع قالب الحلوى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!