رياضة

النجمة والصفاء حققا فوزين كبيرين على السلام زغرتا وطرابلس

يوم أمس الأحد، كان يوم الأهداف مع تسجيل سبعة أهداف في مباراتين. أربعة منها كانت للنجمة في شباك السلام زغرتا على ملعب بحمدون. أهدافٌ سجلها إدمون شحادة وعلي حمام وخالد تكه جي وحسين عواضة، جاءت ترجمة للعرض الكبير الذي قدمه النجماويون بغياب قائدهم عباس عطوي. استحق النجمة الفوز الذي أعاد الروح إلى الفريق والجمهور بعد التعثر أمام الصفاء. صحيحٌ أنه كان أمام خصم لا يجاري النجماويين قوة، لكن في النهاية فاز النجمة برباعية نظيفة.

لاعب الأنصار حسن شعيتو «موني» يسجل الهدف الثاني في مرمى شباب البرج

في الشمال، كان الصفاء يحقق نتيجة كبيرة بفوزه على طرابلس 3-0، سجّلها حسن القاضي ومحمد ناصر الدين وأكرم مغربي. لم يرحم الصفاويون فريق طرابلس الجريح من جرّاء هرب عدد من لاعبيه للاحتراف في الخارج. عاد الصفاويون الى بيروت بثلاث نقاط غالية.
خيبة الأمل كانت في صيدا، في لقاء البرج وشباب الساحل الذي انتهى بالتعادل السلبي. شوط أول للنسيان، لم يشهد أي فرصة تذكر. عرض لا يليق بالفريقين ولا يستحقه الجمهور الذي تابع المباراة على شاشة التلفزيون. في الشوط الثاني تحسّنت الصورة الفنية بشكل طفيف، خصوصاً من جانب الساحليين الذين كانوا قريبين من الخروج فائزين حين سجّل لاعبهم حيدر عواضة هدفاً لم يحتسبه الحكم المساعد بداعي التسلل. قرار خاطئ كما أظهرت الإعادة التي كشفت عن وجود خطأ على لاعب البرج وليد اسماعيل لم يحتسبه الحكم حسين أبو يحيى، وأيضاً بانتظار قرار لجنة الحكام.
مرّ الأسبوع الثاني من الدوري على خير على صعيد الإجراءات المتعلقة بكورونا، حيث استمر الالتزام والتشدد في تطبيق القرارات، على أمل أن يبقى الالتزام سيّد الموقف.

الاخبار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!