اخبار عربية ودوليةالرئيسية

كوريا الشمالية تقيم استعراضا عسكريا يحوي صواريخ باليستية

أقامت كوريا الشمالية استعراضا عسكريا يوم السبت بحضور زعيم البلاد كيم جونغ-أون.

وأقيم الاستعراض، الذي يحتفل بالذكرى الخامسة والسبعين لتدشين حزب العمال، ليلاً قبل بزوغ الفجر.

وتستغل كوريا الشمالية استعراضاتها العسكرية في الكشف عن محتويات ترسانتها من صواريخ وأسلحة جديدة. ويؤكد خبراء أن استعراض السبت ضمّ صواريخ باليستية عابرة للقارات.

ويُعدّ هذا الاستعراض الأول الذي تقيمه كوريا الشمالية في عامين، كما أنه يأتي قبل أسابيع قليلة من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

إعلان

ولم تُظهر كوريا الشمالية صواريخ باليستية في استعراضاتها منذ عقد الرئيسان كيم وترامب قمتهما الأولى في 2018.

وأقيم الاستعراض قبل بزوغ فجر السبت، بحسب الجيش الكوري الجنوبي، ولا يزال السبب وراء إقامة الاستعراض في هذا التوقيت المبكر مجهولا.

ولم يُسمح لوسائل إعلام أجنبية، ولا أجانب بحضور الاستعراض. ويعتمد المراقبون على مقاطع فيديو تبثها وسائل الإعلام الحكومية في كوريا الشمالية للاستعراض.

جنود في استعراض عسكري
صدر الصورة،AFP
التعليق على الصورة،
لم يكن أي من المشاركين في الاستعراض مرتديا كمامة

وظهر الزعيم الشاب مرتديا حلة رمادية اللون غربية الطراز بينما كان يتلقى الزهور من الأطفال.

وقال كيم إن كوريا الشمالية مستمرة في “تعزيز” قوتها العسكرية من أجل “الدفاع عن نفسها والردع”.

كما أعرب عن امتنانه أن أحدا من أبناء شعبه لم يُصب بـكوفيد-19. وفي ذلك قال كيم: “أمنياتي بصحة جيدة لكل البشر حول العالم الذين يحاربون شرور هذا الفيروس الخبيث”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!