اخبار عربية ودوليةالرئيسية

أرمينيا تتهم أذربيجان بتدمير البنى التحتية

لليوم السادس على التوالي ومع تجدد الاشتباكات، أعلنت وزارة الدفاع الأرمينية، السبت، أن قصفاً صاروخياً مكثفاً نفذته القوات الأذربيجانية على كاراباخ أدى إلى تدمير واسع للبنية التحتية في المنطقة. وبحسب المعلومات، تجددت الاشتباكات في تلك المنطقة وخلفت عشرات القتلى، وسط مخاوف كبيرة بشأن الاستقرار في منطقة جنوب القوقاز وهي ممر لخطوط الأنابيب التي تنقل النفط والغاز للأسواق العالمية.

كما اتهمت أرمينيا الجمعة، القوات الأذربيجانية بقصف المدينة الرئيسية في الإقليم.

وبينما أعلنت يريفان أنها على استعداد للعمل مع وسطاء للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، ردت أذربيجان بأنه على أرمينيا أولا سحب جنودها. من جهته، دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة، الأطراف المتنازعة إلى البقاء بعيدا عن النزاع في الإقليم، معربا عن أمله في أن تكون التقارير عن وجود مرتزقة في أذربيجان معلومات لا أساس لها من الصحة.

وقال بومبيو للصحافيين على متن الطائرة التي كانت تقله إلى الولايات المتحدة بعد مغادرته كرواتيا، المحطة الأخيرة من جولة مصغرة له في أوروبا “يجب أن تسألوا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لماذا قد يتخذ قرارا كهذا”.

كما حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والتي تدعم أذربيجان، من نشر مقاتلين من سوريا في المنطقة. وقال ماكرون إنه بحسب تقارير الاستخبارات توجه مئات من المقاتلين ينتمون لمجموعات موالية لأنقرة في سوريا، إلى تركيا ومنها إلى أذربيجان معتبرا أنه “تم تجاوز خط أحمر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!