اخبار عربية ودوليةالرئيسية

وزير داخلية فرنسا يرجّح أن يكون هجوم باريس عملاً إرهابياً

رجح وزير الداخلية الفرنسي ​جيرالد دارمانان​ أن يكون هجوم باريس الذي أسفر عن سقوط جريحين أمام المقر السابق لمجلة ​شارلي إيبدو​ الساخرة، “عملا إرهابيا إسلاميا”.

وأوضح الوزير في تصريح لمحطة “فرانس 2” التلفزيونية الفرنسية أن الهجوم وقع “في الشارع الذي كان يضم مقر شارلي إيبدو، وهذا هو النهج المتبع من قبل الإرهابيين الإسلاميين ومما لاشك فيه هو هجوم دام جديد على بلدنا”.

وذكر مصدر في الشرطة الفرنسيّة لوكالة “فرانس برس”، أنّه “تمّ توقيف أول مشتبه به في الهجوم قرب مكاتب صحيفة “​شارلي إيبدو​” سابقًا في باريس”.

تجدر الإشارة إلى أنه كان قد أُصيب أربعة أشخاص بجروح، في هجوم بسكين قرب المكاتب السابقة لـ”شارلي إيبدو” الفرنسيّة الساخرة، حسبما أعلن مصدر مقرّب من التحقيق للوكالة.

واثنان من المصابين في حالة حرجة، وفق شرطة باريس، الّتي أضافت بأنّ شخصين مشتبه بهما لاذا بالفرار. وتأتي حادثة الطعن بموازاة جلسات محاكمة في باريس لشركاء مفترضين لمنفّذي الهجوم على “شارلي إيبدو” في كانون الثاني 2015، الّذي أدّى إلى وفاة 12 شخصًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!