اخبار محليةالرئيسية

انفجار في أحد المباني في بلدة عين قانا الجنوبية

وقع إنفجار في بلدة عين قانا الجنوبية بعد ظهر اليوم الثلاثاء تزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي والتجسسي المعادي، الذي لم يغادر اجواء منطقتي النبطية واقليم التفاح منذ الصباح، بحسب ما افاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام”.

وفرض الجيش اللبناني وحزب الله طوقاً أمنياً حول مكان الإنفجار وهرعت سيارات الإسعاف والدفاع المدني الى البلدة.

وصدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:

بتاريخ 22 /9 /2020 حوالى الساعة 15.00 وقع انفجار في أحد المباني في بلدة عين قانا ــــ إقليم التفاح، وعلى الفور حضرت إلى المكان قوة من الجيش وباشرت التحقيقات في أسباب الانفجار.

ونتج من الانفجار تصاعد دخان اسود كثيف غطى سماء المنطقة، واشاع اجواء من الاضطراب والهلع لدى المواطنين، واقتصرت اضراره على تصدع بعض المنازل وتحطم الزجاج.

من جهته كشف مراسل المنار حسن خليفة انفجار عين قانا وقال أنه:”حوالي الساعة الثانية بعد الظهر سمع دوي انفجار في قرية عين قانا قضاء النبطية قرب المدرسة الرسمية (الجبانة) والمبنى يعود لمؤسسة تعمل في مجال نزع الالغام ومخلفات الحرب والانفجار جاء نتيجة تخزين المخلفات التي نزعها.”

وأعلن مدير مركز “الارتكاز الاعلامي” سالم زهران أن حريق عين قانا ناتج عن انفجار مركز لتجميع قذائف مخلفات الحرب ولا سقوط لضحايا او جرحى و الاضرار مادية فقط. وقال زهران للـ”ام تي في”: لا سقوط لضحايا جراء انفجار عين قانا كما يُقال وهو استهدف مركزاً تابعاً لحزب الله يُستخدم لتخزين الأسلحة والقنابل من مخلّفات الحرب إضافة إلى قنابل عنقوديّة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!