مجتمع ومنوعات

“لبنان الشباب”: الرئيس عون سمّى الامور بأسمائها الى درجة الصراحة الصارخة

– عقدت حركة “لبنان الشباب” المجلس الاعلى والمكتب المركزي في عبرا اجتماعها الدوري برئاسة وديع حنا وحضور الأعضاء، ولفتوا في بيان إثر الاجتماع الى أن “ما يجري على الساحة اللبنانية خلال تشكيل الحكومة يدل على هشاشة الوضع وعلى قلة المسؤولية التي يتعاطى بها بعض الافرقاء، وهذا ما ذكره فخامة الرئيس العماد ميشال عون في خطابه الاخير والذي وضع فيه الاصبع على الجرح وسمى الامور بأسمائها الى درجة الصراحة الصارخة”.

وجاء في البيان: “إن حركة” لبنان الشباب” تؤيد مواقف رئيس الجمهورية في ما يتعلق بطريقة تشكيل الحكومة وتدعو رئيس الحكومة المكلف الى التقيد بها لما لها من أثر إيجابي في التأليف. كما تدعوا الحركة الافرقاء جميعا الى تسهيل مهمة التأليف من دون التمسك بحقائب وزارية والتحصن بالطائفة وخلق أعراف دستورية غير موجودة وكل ذلك ممكن من خلال اعتماد الكفاءة كمعيار للتعيين كما ذكر فخامة الرئيس.

ونوه المجتمعون بما صدر عن البطريركية المارونية من ناحية عدم جواز احتكار أي طائفة لأي وزارة واعتبار الوزارات جميعها متساوية وعدم إدخال الطائفة أو الحزب في تشكيل هذه الحكومة بالذات وترك الرئيس المكلف يقدم تشكيلة متجانسة لمهمة محددة لإنجاح المبادرة الإنقاذية التي وافق عليها الجميع والتي هي آخر أمل للبنان كما شجبوا التعرض للمقامات الروحية وبخاصة بكركي لما تمثله من دور جامع على الصعيد الوطني.

وأخيرا نتمنى على الرئيس المكلف أن يسرع في تقديم التشكيلة الحكومية الى فخامة الرئيس لأن لبنان لا يملك ترف الوقت كما قال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!