اخبار محليةالرئيسية

رائد الصايغ: قناعتنا بالمقاومة تزداد رسوخاً والعدو يزداد غرقاً في هزائمه

أكد رئيس الحركة الإصلاحية اللبنانية رائد الصايغ أنّ قناعتنا الراسخة بخيار المقاومة، تزداد رسوخاً كلّ يوم لأنّ هذا الخيار يثبت دائماً وفي كلّ المحطات والمفاصل أنه الخيار الصائب والصحيح، وأن لا خلاص للبنان وللأمة إلا بجعله خياراً استراتيجياً لكلّ الشعوب العربية.

وشدّد الصايغ في تصريح اليوم على أنّ الهزيمة الجديدة التي تلقاها العدو الصهيوني في جنوب لبنان أمس، من دون حرب ولا حتى من دون رصاصة واحدة، هي دليل قاطع على أنّ هذا العدو لن يعرف إلا الهزائم، لأنه أوهن من بيت العنكبوت كما وصفه سيد المقاومة سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله قبل عشرين عاماً.

وتابع الصايغ قائلاً: “لقد ولّى الزمن الذي كان فيه العدو الإسرائيلي يسرح ويمرح في أرضنا كما يشاء، وها هو جيشه الذي قيل يوماً إنه لا يُقهر، يتمرّغ رأسه وأنفه ودباباته في تراب جنوبنا الحبيب وبين صخورنا الصلبة”.

وختم الصايغ قائلاً: “المهمّ أنّ علينا كلبنانيين أن نستخلص العِبر، وأن نعي ما يريده منا الأعداء ومعهم أولئك الذين يدّعون صداقتنا ويوهموننا أنهم يريدون لنا الخير، ثمّ علينا أن نقلع عن تلك الطروحات التي لا تفيدنا إطلاقاً بينما لا يترك الأعداء مناسبة إلا ويؤكدون لنا ضرورة ألا نكون على الحياد، وأن ننخرط بكليتنا في هذا الصراع الذي يتحدّد على ضوء نتائجه مصير بلدنا ومستقبل أجيالنا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!