اخبار محليةالرئيسية

بعد عدد الإصابات المرتفع.. إجراءات صارمة بوجه “كورونا”

يتخذ لبنان إجراءات صارمة وإلزامية بدءاً من يوم غد الاثنين، من ضمنها محاضر ضبط وعقوبات بحق غير الملتزمين بالإجراءات الرسمية لمنع انتشار فيروس “كورونا” الذي سجل أرقاماً مرتفعة جداً خلال الأيام الماضية.

وفي إطار جهود لبنان المستمرة لاحتواء تفشي وباء كورونا، أكد وزير الصحة حمد حسن أن “اللجنة الوزارية ستأخذ يوم الاثنين بتوصيات اللجنة الفنية وسيكون هناك إجراءات صارمة وإلزامية بالتقيد بها”، لافتاً إلى أن “كل التوصيات أصبحت مسؤولية الوزارات ذات الصلة فيجب تنفيذ القرارات بتنظيم محاضر ضبط بحق من لا يلتزم بالكمامة وتوقيف القادم من الخارج الذي لا يلتزم بالحجر وينقل العدوى للناس”.

واعتبر حسن خلال افتتاحه قسماً جديداً مستحدثاً لمرضى كورونا في مستشفى بعلبك الحكومي، أن «سبب ارتفاع أعداد الإصابات بوباء كوفيد – 19 هو عدم الالتزام”، آملا أن “تمر هذه الجائحة بأقل عدد وفيات» ولا سيما أنه “منذ بداية تموز ولغاية اليوم صارت حالات كورونا منتشرة في المناطق اللبنانية كافة بسبب عدم الالتزام بالإجراءات وعدم اتخاذ الحيطة والحذر الواجبين”.

وفي الإطار نفسه، غردت مستشارة رئيس الحكومة حسان دياب للشؤون الطبية بترا خوري عبر “تويتر” متسائلة عن مصير لبنان حيث “يضرب كوفيد – 19 مجتمعنا بقوة وخصوصاً من هم بعمر الشباب (10 – 19 سنة)”. ورأت خوري أنه قريباً “سنبدأ برؤية مشاهد مروعة في مستشفياتنا مثل باقي البلدان، وإذا استمرت هذه الوتيرة ستمتلئ أسرة العناية الفائقة بحلول منتصف أغسطس المقبل… ما يعني أننا في مرحلة خطيرة جداً”.

ويواصل عداد “كورونا” تسجيل المزيد من الإصابات في مختلف المناطق إذ تحركت بلدية جعيتا الكسروانية، بعد تأكد خبر وفاة امرأة مسنة من سكانها بوباء “كورونا”، لإجراء فحص الـ(PCR)، لعدد من الذين التقوها أو اختلطوا بها أو بأبنائها بحكم عملهم مع سكان البلدة والقاطنين فيها.

“الشرق الاوسط”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!