اخبار محليةالرئيسية

لودريان أكّد التزام بلاده بمهام قوات اليونيفيل في لبنان من دون تغيير

أفادت معلومات للميادين أن وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان أكّد التزام بلاده بمهام قوات اليونيفيل في لبنان من دون تغيير، مضيفاً أن الوزير شدد على استمرار التعاون بين اليونيفيل والجيش اللبناني.

وبحسب المعلومات، فان وزير الخارجية الفرنسي كرر موقف باريس بعدم تخفيض عديد قواتها في لبنان.

ومنذ أيام،قال مسؤولون إسرائيليّون أثناء قيامهم بجولة، على الحدود على لبنان مع 12 سفيراً ودبلوماسياً أجنبياً، أنّه “يجب منح تفويض أقوى لقوة حفظ السلام الأممية على الحدود الجنوبية اللبنانية (اليونيفيل) لمراقبة انتهاكات حزب الله بشكلٍ أفضل”.

وتحدثت رئيسة قسم المنظمات الدوليّة في وزارة الخارجية الإسرائيليّة أفيفيت بار إيلان، عن أنّ “التنفيذ الفعّال لتفويض اليونيفيل ضروري لضمان الاستقرار الإقليمي ومنع حزب الله من اكتساب قوّة في جنوب لبنان”، متوقعةً أنّ يتبنى أعضاء مجلس الأمن قراراً يمنح اليونيفيل “السلطة للوفاء بواجبها دون قيود”.

يذكر أن لدى اليونيفيل قوّة قوامها 10500 جندي من 45 دولة مختلفة، كانت تراقب الحدود اللبنانية-الفلسطينيّة المحتلة منذ عام 1978، ويتمّ تجديد تفويضها سنوياً.

ومن بين مهام القوّة، مراقبة التزام كل من لبنان و”إسرائيل”، بقرار مجلس الأمن 1701، الذي حدد شروط وقف إطلاق النار الذي أنهى حرب لبنان في تموز/يوليو 2006.

ومن المتوقع أن يمدد مجلس الأمن الدولي تفويض اليونيفيل، حيث وافقت اللجنة الخامسة للجمعيّة العامة للأمم المتحدة في نهاية حزيران/يونيو الماضي، على ميزانية اليونيفيل بقيمة 480.6 مليون دولار للعام المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!