اخبار محليةالرئيسية

دياب: محاولة الإنقلاب سقطت

أشار رئيس الحكومة حسان دياب في كلمة وجهها إلى اللبنانيين من السراي الحكومي، إلى أن “هناك حملة مبرمجة تنظمها جهات معروفة لتهشيم صورة الآخرين لانهم لم يستطيعوا تحسين صورة أنفسهم، والحكومة حققت الكثير لكنهم يريدون طمس الحقائق والا يكفي أننا نحاول ازالة الركام الذي تركوه خلفهم بعد ان دمروا كل شيء وغادروا على عجل؟”.

وقال دياب: ” أصبحت هذه الحكومة تحصل على ثقة عالية من المواطنين ما أزعج المراهنين على فشلها وحملات التشويه والتحامل وصلت إلى مسائل سخيفة”.

واضاف، “صمتنا كثيرا عن اتهامات لحكومة لا يريد رئيسها ووزراؤها منافسة السابقين ، لا لست منهم ولن أكون، سياساتهم اوصلت البلد الى الكارثة التي نعيشها اليوم، ونحن هنا وسط الدخان الاسود الذي اشعلوه وكاد يطيح بالسلم الاهلي”.

ولفت دياب، إلى أن “البعض حاول الإستثمار مجدداً من دون أيّ رادع وطنيّ وتسبّبوا بأزمةٍ كبرى ودفعوا الناس إلى الشارع وعلِموا أننا بدأنا نكتشف غرفاً كثيرة في هذا الهيكل”.

وتابع، “هناك نماذج كثيرة على حملة ممنهجة تنظّمها جهات معروفة بالإسم، ألا يكفي انهم أغرقوا البلد بالديون الهائلة التي تسببت بالانهيار المالي الذي نعيشه؟”.

وأكد رئيس الحكومة، أن “محاولة الانقلاب سقطت، ولم تنجح كل الاجتماعات السرية والعلنية والاتفاقات فوق الطاولة وتحتها واوامر العمليات في الاطاحة بورشة اكتشاف الفساد”.

وأعلن أننا “سنكشف الكثير قريباً بالوثائق والوقائع وهذا الهيكل سيسقط على رؤوس الذين يختبئون في زواياه، والإرادة الشعبيّة ستنتصر”.

وقال دياب: “نحن اليوم أمام تحد العودة الى ما قبل 17 تشرين وهناك من يريد استعادة مفاتايح هيكل الفساد لحماية من في داخله”، مضيفًا “لا نريد أن نبقى من دون فعالية واخراج البلد من المأزق ونحن لسنا مثلهم ولن نكون لكن اقول بكل ثقة اننا لن نسمح بأن تضيع اموال الناس واؤكد اننا لن نسمح ان تبقى الودائع مجرد ارقام، افقروا الدولة والمواطنين وتصرفوا باموال الناس لكن الدولة غير مفلسة”.

وأكد رئيس الحكومة، أننا “لن نسمح بأن تبقى ودائع الناس مجرّد أرقام وقد تصرّفوا بأموال الناس أمّا الدولة فليست مُفلسة، وأؤكّد لكم أنّ حقوقكم محفوظة ويجب أن نحمي الدولة ونحصّنها”.

وأشار إلى أننا “نُريد أن نصنع مع اللبنانيين التغيير الذي يُريدون ونُريد تحقيق حلم وطنٍ لنا ولأولادنا ولأحفادنا ونواجه جدراناً مسلّحة تقف في طريق أحلامنا والتغيير آتٍ لا محال وحتماً”.

ودعا دياب، “اللبنانيين الى مزيد من الصبر، لأن المعركة مع الفساد شرسة جداً فالمواجهة صعبة الا اننا وضعنا ارضية صلبة لمعركة انتصاركم على الفساد”.

وختم، “عشرات آلاف اللبنانيين يقفون على رصيف الانتظار منذ سنوات والدولة تدير ظهرها لهم ونحن نتابع كل الملفات، وسننصف شباب لبنان والدولة يجب أن تكون لجميع أبنائها ونريد أن نبني دولة تحمي اللبنانيين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!