مجتمع ومنوعات

“المشاريع” تواصل حملة “كالجسد الواحد” لتوزيع وجبات الإفطار الرمضانية

في إطار حملتها “كالجسد الواحد” التي أطلقتها منذ تفشي جائحة كورونا وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية افتتحت جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية مطبخا رمضانيا في بيروت منذ بداية شهر رمضان المبارك بمساعدة أهل الخير والعطاء حيث يقوم المطبخ بإعداد وجبات الإفطار الرمضانية وتوضيبها على أيدي طباخين متخصصين وفرق عمل من المتطوعين والمتطوعات وتقوم هذه الفرق يوميا بتوزيع مئات الوجبات الساخنة وإيصالها إلى بيوت الأسر الفقيرة مع اتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية نظمت على مراحل متعددة حملات عديدة لجمع التبرعات والمواد الغذائية للمحتاجين والفقراء والأسر الفقيرة وقامت بتوزيعها في المناطق اللبنانية وما زالت تنظم هذه الحملات بهدف تعزيز مفهوم التضامن الاجتماعي خاصة في مثل هذه الظروف الصعبة.
هذا وأعلنت الجمعية أنها تتلقى جميع أنواع الزكاة والصدقات والتبرعات في جميع فروعها في لبنان لتقوم بتوزيعها على المستحقين شرعا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!