اقتصادالرئيسية

وزني: الخطة المالية تهدف إلى حماية أموال المودعين

أكد وزير المالية غازي وزني، خلال إطلاق “​اللقاء الوطني​ المالي” لعرض خطة التعافي المالي التي أقرتها ​الحكومة​ في ​قصر بعبدا، “إنّه يوم مهمّ وتاريخي، وخطّة التعافي المالية للحكومة تمتدّ لـ5 سنوات لمواجهة أزمات غير مسبوقة نعيشها”.

وأضاف وزني: “الخطة الإصلاحية شفافة تقدم للمرة الأولى أرقاماً واضحة عن الخسائر المتراكمة، وتهدف إلى إستعادة الثقة ورفع النمو”.

وقال: “الخطة تحاول خفض العجز في المالية العامّة، و​الدين العام​ وصل في نهاية 2019 إلى مستويات قياسية”.

وأوضخ: “نحن مضطرون في المرحلة الحالية للإستمرار في تثبيت سعر الصرف، لكن في المرحلة المقبلة سنتبنى سعر صرف مرناً”.

وأضاف: “تحرير سعر صرف الليرة قبل إستعادة الثقة والحصول على الدعم الدولي يؤدي إلى فلتان شامل في أسعار السلع، وتدهور كبير لسعر صرف الليرة”.

​​​

وكشف وزني أن “الخسارة المتراكمة في “​مصرف لبنان​” هي حوالي 63 مليار دولار، وهي ناتجة عن ​ديون​ الدولة وعجز ​الكهرباء​ وغيرها، و​الحكومة اللبنانية​ قررت تعيين شركات للتدقيق في القطاع المالي “.

وقال: “إحتياجات الدولة التمويلية في السنوات الخمس المقبلة تقدر بحوالي 28 مليار دولار”. وأشار إلى أن “الحكومة تعمل في هذه الورقة على الحفاظ على أموال المودعين وتُعتبر ايجابية للتفاوض مع “​صندوق النقد الدولي​” والدول المانحة، وقد نطلب من المصارف بيع أصول بالخارج وجلبها إلى الداخل ضمن خيارات أخرى”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!