مجتمع ومنوعات

الزهيري يبشر بزوال العصابة المهيمنة على لبنان

تحت هاشتاغ بعنوان #لبنان_يتحد، غرد رجل الأعمال رجا الزهيري عبر حسابه على تويتر قائلاً: احد نتائج الحرب العالمية الأولى هي زوال السلطنة العثمانية ، فانحصر العثمانيون جغرافيّاً بما يُعرَف اليوم (تركيا)، وما ساعدهم بالإبقاء على بقعة صغيرة مقارنة بسلطنتهم التي عاشت لأكثر من ٤٠٠ عام ، ليس قتل السلطان عبد الحميد وذرّيّته فحسب بل إبادة كل آلِ عثمان”.
وأضاف الزهيري في تغريدة ثانية: لذا وإنفاذًاً لقانون الحياة فمن المؤكّد أنّ أحد نَتائِجْ ثورة ١٧ تشرين هي زوال العصابة المهيمنة على لبنان منذ أكثر من ٣٠ عام.. تدخّل ربّاني (الله ياخد امانته بسكتة قلبيّة ، انفجار دماغ ، سرطان ، عجز ..)او عمليّة نوعيّة من انتحاري وطني او دعوسة بين الأجرين(
وختم الزهيري بالقول: “فنصيحتي لبرّي ، جنبلاط ، حريري ، عون ، جعجع ، فرنجية ومن عبث معهم في خراب البلاد والعباد هي :نهايتكم آتية لا محالة ، اتاتوركات لبنان تراقبكم، اشفقوا على خواتيمكم وذرّيّتكم وبادروا بالاعتزال حفاظا على ما تبقى لكم من ماء وجوهكم يا ظفرون ميّا !!
وقد اعذر من انذر …”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!