اقتصادالرئيسية

لماذا سعر خام ⁧‫النفط الأميركي بالسالب؟

هوت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” خلال تعاملات،يوم امس الاثنين، إلى ما دون الصفر، مسجلة أدنى مستوى لها في التاريخ.

وذكرت وكالة “بلومبرغ” أنه تم تداول العقود الآجلة لخام “غرب تكساس الوسيط”، بحلول الساعة 21:55 بتوقيت موسكو، عند مستوى -37.63 دولار للبرميل (مستوى سالب)، بانخفاض نسبته 305.97%.

وعزا الخبراء تداول عقود الخام الأمريكي تسليم مايو عند مستويات بالسالب، لعدة أسباب منها الفنية، إذ أن عقود النفط التي هبطت تنتهي صلاحيتها الثلاثاء (21 أبريل 2020) لذلك من يملك العقد يجب أن يستلم كميات النفط المنصوصة فيه، ومع امتلاء مستودعات التخزين في الولايات المتحدة بدأ التجار في التخلص من هذه العقود، إذ أن من سيستلم لن يجد مكان تخزين الكمية، ولو وجد المكان، فإن تكلفة التخزين ستكون مرتفعة للغاية.

أي أن من لديه العقد سيطالب بدفع تكاليف التخزين والنقل وغيرها من النفقات، وتداول العقود بالسالب يعني أن البائع مستعد أن يدفع للمشتري مقابل امتلاك العقد وهو أقل تكلفة للبائع من تكاليف امتلاك النفط وتخزينه.

السبب ان تداولات هذا النوع هو عبارة عن عقود ولكل عقد تاريخ تسليم، والذي يتم تداوله الان هو تسليم شهر ٥ وينتهي العقد غدا ولذلك من يملك العقد يجب ان يستلمه، المشكلة اذا استلمته لن تجد مكان تخزن به النفط ولو وجدت فتكلفة تخزينه عالية جدا

لذلك من لديه هذا العقد مطالب بدفع تكاليف رسوم التخزين والنقل وغيرها لذلك الان يتم تداوله بالسالب وهذا يعني البائع يدفع للمشتري مقابل امتلاك العقد وهو اقل تكلفة للبائع من تكاليف امتلاكة وتخزينه.

ولا يجب أن ننسى أن أسواق النفط تتعرض لضغوطات بسبب تراجع الطلب العالمي على النفط بسبب جائحة كورونا والإجراءات التي اتخذتها الحكومات للحد من انتشار الفيروس.

ويأتي الانهيار في أسواق النفط وسط حالة من الركود الاقتصادي بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا، والإجراءات التي تم اتخاذها لمكافحته.

ويحذر صندوق النقد الدولي من أن دخول اقتصادات العالم في دوامة من الهبوط سيكون الأعمق منذ الكساد العظيم في الثلاثينيات من القرن الماضي.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!