اخبار محليةالرئيسية

خبر سار.. 80 بالمئة من الحالات في المستشفى الحكومي تعافت سريرياً

أعلنت رئيسة مصلحة الطب الوقائي في ​وزارة الصحة​ ​عاتكة بري​ “أننا بدأنا تقييم الوضع الصحي والمؤسسات الصحية من مستشفيات حكومية وخاصة وأحصينا عدد الأسرّة وأجهزة ​التنفس​ التي يمكن استخدامها على الحالات المصابة ب​فيروس كورونا​”، مشيرة الى أنه “أصبح لدينا إحصاءات دقيقة عن المستشفيات في كل المناطق وعدد الأسرة وأجهزة التنفس، وبالتالي يمكن أن نعرف ما هي إحتياجاتنا حنى نعمل على تعزيزها في أسرع وقت ممكن”.

وأكدت بري في حديث تلفزيوني “أننا بدأنا العمل على ​المستشفيات الحكومية​ في المحافظات لتعزيز الإمكانيات وهناك ​مساعدات​ عن طريق المنظمات الدولية منها ​منظمة الصحة​ العاليمة و​اليونسيف​ و​البنك الدولي​ وقريبا المستشفيات الحكومية ستصبح جاهزة. وإذا حصل تفاقم للمرض وتم تخطي قدراتها ​المستشفيات الخاصة​ الجامعية تبذل مجهودا لتجهيز أمكنة خاصة لديها”، مشددة على أن “التضامن الجماعي أساسي لننجح ونحن بحاجة الى هذا التكاتف لنخرج من هذه ​الأزمة​ بأقل خسائر ممكنة “.

ولفتت الى أن “إغلاق ​المطار​ والحدود يساعد لأن هذا يحصر الجهود على مكافحة المشكلة داخل المجتمع وبالتالي هذا يريحنا من ناحية المجهود وأن يتركز على الداخل، أما بالنسبة للنتائج والإنعكاسات من المبكر أن نعرفها لأن فترة حضانة المرض 14 يوما، وبعد هذه الأيام يمكن أن نرى ما هو إنعكاس الازمة داخليا”، كاشفة “أننا ندرس إمكانية إخراج من تعافوا سريرا في ​مستشفى بيروت الحكومي​ الجامعي وبقي فحصهم المخبري إيجابي وذلك من أجل تخفيف الضغط عن المستشفى”.

وأشارت بري الى أنه “إذا تفاقمت الأعداد سنحتاج الى هذه الأسرة للأشخاص الذين لديهم عوارض”، معلنة أن “80 في المئة من الحالات المتواجدة في مستشفى بيروت الحكومي تعافت سريريا بشكل كلي وليس لديهم أي عوارض، لذلك ندرس جديا إمكانية تسريحهم الى منازلهم مع التشديد على إستكمال الحجر الصحي بالتعاون مع ​القوى الأمنية​ و​البلديات​ لتحفيف الضغط عن القدرة الصحية لمستشفى بيروت الحكومي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!