اخبار محليةالرئيسية

إعترافات بوقوف ربيع الزين وراء الإعتداء على المصارف

أكّدت معلومات للـ”ال بي سي” أن توقيف الناشط ربيع الزين يأتي على خلفية القضية المفتوحة منذ أسابيع وهي إحراق الصراف الآلي التابع لبنك الاعتماد في زوق مصبح ورمي قنبلة مولوتوف على مكتب التيار الوطني الحر في جونية، وفي هذا الملف كان سبق أن أوقف الناشطان جورج قزي ومحمد سرور.

وبحسب معلومات للـ”ال بي سي”، فإن الادعاء الذي ورد الى قاضي التحقيق من النيابة العامة بحق الزين ليس له علاقة بالملف مباشرة بل بأعمال شغب وقطع طرقات في نهر الكلب ومناطق أخرى.

ووفقا للتحقيقات التي أجريت لدى مديرية استخبارات الجيش، مع الموقوف جورج قزي، فإن الأخير اعترف بأن الزين هو من قال إنه يجب الانتقال الى المرحلة الثانية أي الاعتداء على المصارف لأن مرحلة قطع الطرقات لم تعد تخدم الثورة.

“ال بي سي”

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!