اخبار محليةالرئيسية

ليل متوتر في وسط بيروت..وسقوط عشرات الجرحى

شهد وسط العاصمة بيروت ليل السبت – الأحد حالة من التوتر من جرّاء مواجهات وحالة كر وفر بين القوى الأمنية ومتظاهرين في محيط المجلس النيابي.
وبينما سجل سقوط عدد من الجرحى نقل عددٌ منهم إلى المستشفيات، أعلنت قوى الأمن الداخلي إصابة 23 عسكرياً بينهم ثلاثة ضباط، في وقت أفادت محصلة نهائية عمل عناصر من الدفاع المدني على معالجة وتضميد إصابات 54 مواطناً و نقل 36 جريحاً إلى مستشفيات المنطقة للمعالجة.
واستخدمت القوى الأمنية خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين رشقوا بدورهم عناصر الأمن بالحجارة.
كما أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن متظاهرين حطموا واجهات عدد من المحلات في شارعي الأوروغواي وفوش في وسط بيروت.
وقد حضر إلى المكان أصحاب عدد من المحلات في الشارعين، وناشدوا القوى الأمنية العمل على حماية ممتلكاتهم وأرزاقهم

وسبق ذلك حصول توتر بين القوى الأمنية ومعترضين رفضوا إقامة وقفة تضامنية مع مجموعة متهمة بالترويج “للحياد” في قضايا المَنطقة وأهمها مقاومة “إسرائيل”.
وقالت (وكالة الانباء اللبنانية) إن المتظاهرين أقفلوا شارع رياض الصلح في صيدا بحاويات النفايات، تضامناً مع المحتجين في بيروت، فيما وجهّت دعوات عبر مواقع التواصل الاحتماعي، إلى التجمع في ساحة الاعتصام عند تقاطع ايليا.
وكذلك في البقاع الغربي حيث تم إقفال تقاطع جب جنين- كامد اللوز، والطريق الدولية شتورا- ضهر البيدر، ثم المسلك الشرقي للأوتوستراد الدولي بين طرابلس وبيروت، وقطعت أيضاً الطريق الدولية عند مستديرة ببنين- العبدة في عكار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!