اخبار محلية

وزير الصحة جال على مراكز صحية في الشوف

شدد وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق على علاقة التنسيق بين “حزب الله” والحزب التقدمي الاشتراكي، مشيرا الى أن “غيمة تمر احيانا وتزول”معتبرا أن “الخلافات السياسية في وجهات النظر يجب ألا تنعكس على الوضع المعيشي والخدمات الأساسية للمواطنين”، منوها بالمستشفى والمراكز الصحية في الشوف.

جال الوزير جبق على عدد من المراكز الصحية في منطقة الشوف، ورافقه المدير العام للوزارة الدكتور وليد عمار وعدد من المعنيين فيها، وكان في استقباله في محطتي قصر المختارة ومستشفى عين وزين، الوزيران اكرم شهيب ووائل ابو فاعور، رئيس “اللقاء الديموقراطي” النائب تيمور جنبلاط، وبعض النواب وشخصيات دينية درزية.

حيث زار وزير الصحة على مراكز الرعاية الصحية الأولية في بلدة كفرحيم، ثم انتقل الى بعقلين حيث تفقد مركز الرعاية الصحية الأولية في البلدة واطلع على أوضاعه وخدماته. بعدها توجه الى مستشفى عين وزين.

أشار جبق الى انه اطلع خلال جولته على المستشفى والمراكز الصحية الأولية، مؤكداً تعزيز هذه المراكز وخصوصا لمجتمعات المناطق، من أجل تقديم الخدمات الصحية الأولية كالدواء والفحوصات والصور الشعاعية والمخبرية، وهذا ينعكس ايجابا على الفرد والوزارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!