مجتمع ومنوعات

“المشاريع” تولم للمجتمع الطرابلسي النسائي بمناسبة السنة الهجرية

لمناسبة العام الهجري الجديد 1441 أقام فرع جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في الشمال حفل غداء نسائيًا في قاعة المشاريع الكبرى في طرابلس بحضور مدير الفرع الدكتور طه ناجي، ممثلة الوزيرة فيوليت الصفدي، ممثلة الوزيرة السابقة نايلة معوض، عقيلة رئيس بلدية طرابلس، عقيلة قنصل إسبانيا في طرابلس، رئيسة قطاع المرأة في تيار العزم وحشد كبير من رئيسات جمعيات أهلية وأستاذات جامعات ومديرات مدارس وثانويات وشخصيات اجتماعية ونقابية وإعلامية وعدد كبير من نقابات المهن الحرة.

بعد تلاوة مباركة من القرآن الكريم قدمت مجموعة من شباب وشابات المشاريع لوحة إنشادية متميزة عن حب أبي بكر الصديق لخير الأنبياء محمد ثم ألقى الشيخ محمد زغموت كلمة عن المناسبة. وجرى عرض شريط مصور عن قصة ومعاني الهجرة المباركة ومسيرة جمعية المشاريع وإنجازاتها في الشمال في الميادين المختلفة.

وألقى الدكتور ناجي كلمة هنأ فيها الحاضرات بالعام الهجري الجديد وقال: “نحن في جمعية المشاريع وبفضل الله تعالى نمضي بخطى ثابتة إلى الأمام لم يصبنا وهن منذ يوم التأسيس إلى الآن والسر في ذلك يعود إلى أمور منها أننا في مالية الجمعية وتمويلها اعتمدنا على أنفسنا لا نأخذ من الدول ولا من السفارات ولم نقف على أية عتبة سياسية أو حزبية… وها نحن كما كنا دائمًا أحرار في القرار وثابتون على ما نحن عليه عند تغير المنعطفات… وفي التوجهات الدينية نتمسك بالعلم الديني الصافي لا نخرج عما قرره شرعنا الحنيف وقاعدتنا الذهبية هي اعتدال بلا تطرف وتدين بلا تخلف”. وتناول الدكتور ناجي النتائج الباهرة التي حققها طلاب مدارس المشاريع في الشهادات الرسمية.

هذا وأدّت الفرقة اللبنانية لإنشاد التراث فقرات إنشادية ممتعة من التواشيح الدينية التراثية بقيادة المنشد الحاج محمد الخير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!