اخبار محليةالرئيسية

عون: نحو تنفيذ مشروع الصحة للجميع الفقراء قبل الاغنياء

ولفت الرئيس عون الى وجود مخالفات في مؤسسة الضمان الاجتماعي، ” ونحن نواجهها للقضاء على الفساد وللمحافظة على الاموال واعادتها لاصحابها. ونعمل على تطوير هذا القطاع لتنفيذ مشروع الصحة العامة ولتكون الصحة للجميع، للفقراء قبل الاغنياء “.
كلام الرئيس عون جاء خلال لقاء مع طلاب من كلية الطب في جامعة القديس يوسف الذين استقبلهم قبل ظهر اليوم ضمن برنامج خاص اقامه القصر الجمهوري لمناسبة اليوم العالمي للصحة، وفي اطار رعاية اللبنانية الاولى ناديا الشامي عون لحملة “أحرام بلا تدخين” التي اطلقتها الجامعة اليسوعية وتستمر مئة يوم لتشمل مختلف كلياتها في معظم المناطق اللبنانية.
وتخلل البرنامج الذي شارك فيه 500 طالبة وطالب من الجامعة اليسوعية، نشاطات توعوية نظمها عدد من الجمعيات والمراكز الصحية والطبية المتخصصة للاضاءة على اهمية المحافظة على صحة الفرد والمجتمع من مختلف الجوانب.
وقائع النشاط
وكان القصر الجمهوري بدأ منذ التاسعة صباحاً باستقبال الطلاب الذين جالوا على قاعاته ولاسيما قاعتي الاعلام ومجلس الوزراء، ومن ثم شاركوا في نشاطات توقفوا خلالها في عدة محطات توعوية صحية تضمنت، محطة “لا للتدخين”، من تنظيم جامعة القديس يوسف تم في خلالها اختبار معلومات الطلاب حول خطورة التدخين، وذلك من ضمن نشاط حملة “أحرام بلا تدخين” التي ستختتم لاحقاً بعدة نشاطات داعمة ومنها سباق رالي إضافة الى طاولة مستديرة ستنظم الاسبوع المقبل في الجامعة تحت رعاية اللبنانية الاولى.
وللتوعية على الاورام والامراض السرطانية محطة خاصة تعرّف خلالها الطلاب على سبل الوقاية منها ومعالجتها وذلك من قبل قسم الاورام السرطانية في “مستشفى اوتيل ديو”، حيث شارك “مركز الاقلاع عن التدخين” التابع له بشرح طرق الاقلاع عن الادمان على التدخين. وخضع بعض الطلاب المشاركين لفحص CO (آحادي الكاربون) للاطلاع على طريقة عمل المركز.
واطلع الطلاب كذلك على معاني وهب وزرع الاعضاء والانسجة، من قبل “الهيئة الوطنية لوهب وزرع الاعضاء والانسجة” وأهمية هذا الفعل في انقاذ حياة الاخرين مع الاستماع الى شهادات حيّة من قبل اشخاص خضعوا لزراعة أعضاء. مع الاشارة الى ان عدد الاشخاص الذين يحملون بطاقة وهب اعضاء وصل الى 22 الف شخص، و102 هو عدد المرضى الذين استفادوا من عمليات الزرع.
أما التوعية على امراض القلب عند الشباب واعراض توقف القلب المفاجئ، فكانت لها محطة ايضاً من خلال مشاركة جمعية YOHAN التي شجعت الطلاب على إجراء تخطيط للقلب وأجرت لهم تدريباً على كيفية انعاش القلب الرئوي.
وقدمت “سيناكل دو لوميار” CDLL معلومات حول اساليب مواجهة آفة المخدرات والادمان على الكحول وذلك لمساعدة الشباب على حماية انفسهم كما مجتمعهم من هذه المخاطر، وقد استمع الطلاب الى شهادات حيّة قدمها عدد من الذين تعافوا.
أما الـ”جمعية الفرنكوفونية للمرضى النفسيين” فقد اطلعت الطلاب على عملها في كيفية مساعدة المرضى على العلاج، وزودتهم بكتيبات مصورة bandes dessinées لرسّامين لبنانيين قدموا على طريقتهم وبشكل مبسط شرحا لعدد من الامراض النفسية وطرق معالجتها.
وشارك الرسّام أرمان حمصي بنشاط الجمعية حيث قام بتوقيع الكتيّب الخاص به وإهدائه للطلاب.
وكان لـ “الصليب الاحمر اللبناني” جناح خاص حول التوعية من مخاطر الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية كما الاجراءات الوقائية والاحترازية الواجب اتباعها قبل، وأثناء وبعد وقوع الكارثة.
وسلطت جمعية Right to play على اهمية ممارسة الرياضة في السير بنمط حياة صحي وتنمية مهارات الحياة عند الاطفال والشباب لاسيما لناحية تفعيل العمل الجماعي والتواصل.
التبرع بالدم
واقامت جمعية “العطاء بلا مقابل” Donner Sang Compter منصة لها في بهو القصر للتبرع بالدم حيث تقدم عدد من الموظفين والعاملين في المديرية العامة لرئاسة الجمهورية بالتبرع بالدم بهدف دعم روح التعاون والخدمات الانسانية التي تتولى الجمعية القيام بها. وكان للجمعية ايضاً جناح خاص لتوعية الطلاب عبر نشاطات تفاعلية حول اهمية التبرع بالدم التلقائي.
والتقطت في خلال النشاط صور تذكارية لرئيس الجمهورية مع مجموعات من الطلاب والجمعيات المشاركة.
لقاء مع طلاب الطب
وفي ختام الحفل، التقى الرئيس عون طلاب كلية الطب في الجامعة، حيث القى عدد من المسؤولين كلمات ركزت على أهمية استضافة القصر الجمهوري لهذا النشاط المميز بمناسبة اليوم العالمي للصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!