اخبار محليةالرئيسية

بعد وفاة الطفل مارفن..توضيح من  المستشفى والعائلة..وجبق يدعو لعدم القلق

الطفل كان في حالة موت سريري ما استدعى إدخاله فورا الى غرفة الإنعاش

أعلنت مستشفى القديس جاورجيوس للروم الارثوذكس في بيان لها اليوم “أن طفلا في الخامسة من عمره حمله أهله الى طوارئ المستشفى في تمام الساعة 6:35 من صباح يوم الأحد في 17 آذار الجاري وأعلموا المستشفى انه توقف عن التنفس.

وبالفعل كان الطفل في حالة موت سريري ما استدعى إدخاله فورا الى غرفة الإنعاش حيث أجرى له الطبيب المناوب في الطوارئ الإسعافات الأولية الضرورية في مثل هذه الحالات وتم استدعاء الأطباء المقيمين في قسم إنعاش الأطفال فورا لمتابعة الإنعاش.

كما تم الإتصال بالطبيب المسؤول عن قسم الإنعاش لدى الأطفال والطبيب المعالج للطفل، اللذين حضرا على الفور.

وعلى الرغم من كل المحاولات لإنعاشه، على مدى أكثر من ساعة، مع استعمال كل ما يلزم من وسائل تصويرية شعاعية وفحوصات مخبرية وعلاجات مناسبة، لم يستجب الطفل وبقي في حالة موت سريري ما استدعى إعلان وفاته في تمام الساعة 6:35 صباحاً، وإعلام الأهل بالمصاب الأليم”.

وأكدت المستشفى في بيانها “أن التشخيص السببي النهائي لهذه الحالة لم ينجز بعد ولكن يهمّ إدارة المستشفى أن تطمئن أهالي التلامذة في مدرسته، أنه لا داعٍ للهلع أو الخوف وفي حال ظهور أي علامات إرتفاع في الحرارة، أو ضيق في التنفس أو آلام في البطن، على الأهالي مراجعة طبيبهم المختص أو التوجه إلى الطوارئ”.

كما صدر عن عائلة الطفل مارفين أديب حبيقة البيان التالي:

بناءً لما تم تداوله على الوسائل الإعلامية والمواقع الإخبارية، ومواقع التواصل الإجتماعي من اخبار حول الوضع الصحي لطفلنا مارفين، الذي ادى الى وفاته فجر الأحد 17 آذار الحالي، وإطلاق الشائعات حول إصابته بأمراض أُطلقت عليها أسماء وتوصيفات عديدة، تطلب العائلة من كل الوسائل الإعلامية، التي تشكرها على جهودها وإهتمامها بالموضوع، توخي الحذر والدقة في نقل الأخبار، وتحديدها بمهنية الجهات المخولة إعطائها المعلومات الرسمية والدقيقة، وألّا تجعل من “مصيبتنا” مادة للتداول الإعلامي، معلنةً أنها لن تقدّم أي تصريح.

كما تطلب العائلة سحب الأخبار غير الدقيقة، والتي تثير الذعر في صفوف الأهالي، من التداول، إحتراماً لمشاعر الأهل والعائلة المفجوعة من مصابها الأليم، ومنعاً لتضليل الرأي العام.

 

جبق

من جهته أعلن وزير الصحة العامة جميل جبق انه “نتابع ملف وفاة ابن الخمس سنوات لتحديد السبب”.

وقال جبق في حديثٍ للـ”ال بي سي”: “نحن بانتظار صدور نتائج الفحوص الطبية النهائية”، وأضاف: “ما من داع للهلع”.

كما لفت لاحقا في حديثٍ للـ”او تي في” الى ان “وحدة وقاية الاوبئة في وزارة الصحة تعمل على اصدار تقرير في موضوع الطفل مارفن حبيقة بعد اكتمال التحقيقات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!