اخبار عربية ودوليةالرئيسية

بالصور والفيديو يوم نيوزيلندا الأسود..عشرات الضحايا بهجوم على مسجدين

هناك أربعة أشخاص رهن الاعتقال هم ثلاثة رجال وامرأة والشرطة فككت عبوات ناسفة في مركبات المتهمين

أفيد عن مقتل 40 شخصا وجرح العشرات جراء هجوم إرهابي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا في  أحد أسود أيام في تاريخ البلد، وفق ما اكدت رئيسة وزراء نيوزيلاندا جاسيندا أرديرن، بينما  رُفعت درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى.

ولاحقا، أفادت الشرطة النيوزيلندية أن “عدد القتلى بلغ 49 شخصا”.

وكانت صحيفة ” نيوزيلند هيرالد” أفادت أن 27 شخصا لقوا مصرعهم على الفور نتيجة طلاقات نارية مباشرة أودت بحياتهم في مسجدين بعد هجوم إرهابي في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا.

ووفقا لشهود عيان، فتح النار في المسجد من أسلحة أوتوماتيكية رجل يرتدي خوذة، ونظارات وسترة جيش.

في سياق متصل أعلنت السلطات المحلية أن سيارات الإسعاف هرعت إلى المكان لإنقاذ المواطنين حيث تم نقل عشرات المصابين إلى المستشفيات، كما ضربت الشرطة طوقا أمنيا في المنطقة بحثا عن الفاعلين.

وقالت الشرطة النيوزلاندية، إن “منفذ الهجوم رجل كان يرتدي خوذة ونظارات وسترة عسكرية، وفتح النار في المسجد من سلاح أوتوماتيكي”.

وذكر مفوض الشرطة مايك بوش، أن القتلى سقطوا “على حد علمنا في موقعين، الأول في مسجد بشارع دينز، والثاني في مسجد آخر بشارع لينوود”.

وأشار بوش، إلى أن “هناك أربعة أشخاص رهن الاعتقال، هم ثلاثة رجال وامرأة وأن هناك العديد من القتلى جراء إطلاق النار”.

ولفت المفوض إلى أن الشرطة فككت عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المتهمين، ودعا السكان في وسط كرايست تشيرش إلى التزام منازلهم، والإبلاغ عن أي تحركات مشبوهة لأي كان.

أما صحيفة New Zealand Herald فقد أشارت إلى مقتل أكثر من 27 شخصا، وإصابة العشرات حالة بعضهم خطيرة.

وأعلنت الشرطة قبل ذلك عن توقيف شخص واحد على ذمة التحقيق، مرجحة وجود متورطين آخرين في الهجوم.

وأفادت وسائل إعلام بأن أحد منفذي الجريمة أسترالي في الـ28 من عمره ويعتنق فكرا عنصريا متطرفا، وصوّر لنفسه فيديو له وهو يطلق النار على المصلين في المسجد.

وحسب صحيفة “نيوزيلاند هيرالد”، فإن المتهم بالهجوم نشر “بيانا” من 37 صفحة، أبلغ فيه عن نواياه​​​.

وفي أول تعليق رسمي على الهجوم، أدانت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، الحادث واعتبرته “واحدا من أحلك الأيام” في تاريخ بلادها.

وقالت: هجوم كرايست تشيرش عمل غير عادي وغير مسبوق في وحشيته، ولا مكان لمثل هذه الظاهرة ومنفذي الهجوم في بلادنا. العديد من الضحايا من المهاجرين ونيوزيلندا هي بيتهم، وهم نحن.

يوم أسود

من جهتها، اعتبرت رئيسة وزراء نيوزيلاندا جاسيندا أرديرن حادث إطلاق النار في مسجدي مدينة كرايست تشيرش اليوم الجمعة، أحد أسود أيام بلادها في تاريخها.

وقالت أرديرن خلال مؤتمر صحفي إن ما حدث في كرايست تشيرش “عمل على درجة غير مسبوقة من العنف”، وأنه لا مكان في نيوزيلاندا لهذه الظاهرة ولمن نفذ هذا الهجوم. واوضحت ان “رئيسة الوزراء النيوزيلندية: هذا العمل الإرهابي لا يعكس طباع شعبنا ورفعنا درجة استعداداتنا على الحدود وفي المطارات”.

وأضافت: “العديد من الضحايا أعضاء في مجتمعات المهاجرين، ونيوزيلندا هي بيتهم، وهم نحن”، مشيرة الى انه “تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى”، مؤكدة أن “الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أي لائحة من لوئح المراقبة”.

 

#حسين_مرتضى نيوزلاندا: مشاهد من داخل احد المسجدين بعد تنفيذ الاعتداء الارهابي

Posted by ‎صفحة حسين مرتضى الاخبارية‎ on Friday, March 15, 2019

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!