اخبار محليةالرئيسية

ذبيان: بومبيو يأتي الى لبنان ليفرض شروطه على البعض

أشار ذبيان الى أن أهمية زيارة الرئيس عون الى موسكو خصوصا على صعيد البحث بتسليح لبنان

أشار رئيس تيار صرخة وطن جهاد ذبيان عبر برنامج حوار اليوم عبر اذاعة صوت الشعب أن “التحرك الاميركي في لبنان، بدأ مع السفيرة الاميركية اليزابيت ريتشارد واستكمل مع زيارة الوفد دايفد ساترفيلد، كما سيأتي بومبيو من بعده ليُملي شروطه على بعض الجهات في لبنان من أجل هدف واحد وهو تأمين مصلحة “إسرائيل”.

وأكد ذبيان أن من صنع انتصارات العام 2000 و2006 سيعرف كيف يحمي ثروة لبنان ويمنع اي محاولة للمساس بها، وجزم بأن الاميركي لن يتمكن من فرض شروطه بعدما عجز عن أخد ما يريد بالحرب، ونحن نعلم ان الدبلوماسية الاميركية ما دخلت الى بلد الا وعاثت به الخراب، ولفت الى أن “لبنان يملك ثروتين الأولى معنوية لا تقدر بثمن وهي المقاومة وانتصارها على جيش العدو الذي كان لا يهزم، اما الثروة المادية فهي النفط والغاز الذي تريد اميركا سلب لبنان لهذه الثروة من اجل مصلحة اسرئيل”.

وأضاف:”نتطلع الى الموقف الوطني السيادي اللبناني، ونسأل من كانوا يصولون ويجولون تحت شعار النأي بالنفس، أين هذا الشعار وهل يتحقق ذلك بالانصياع لاسرائيل؟

كما أشار ذبيان الى أن أهمية زيارة الرئيس عون الى موسكو وما ستحمله من عناوين خصوصا على صعيد البحث بتسليح لبنان بمنظومة صواريخ اس 300 المضادة للطائرات، هي حق مشروع للبنان من أجل الدفاع عن نفسه”.

من جهة ثانية إعتبر ذبيان أن موقف الرئيس الحريري في الشأن الداخلي ايجابي، ولفت أيضاً الى موقف الرئيس عون الذي اكد على دور حزب الله جزء لا يتجزأ من الشعب اللبناني، وعن احتمال العدوان على لبنان أشار ذبيان لأنه يمكن ان ننتظر اي شيء من اسرائيل لكننا اليوم امام توازن يمنع هذا العدو من إرتكاب اي حماقة، لا سيما وأن الهجمة التي استهدفت سوريا والعراق والحصار الاقتصادي على ايران والعقوبات على لبنان كان الرد عليها بالانتصارات في الميدان”.

وعن العقوبات التي تستهدف حزب الله ومحاولة تطويقه أميركياً أشار ذبيان الى أن “حزب الله خاض الانتخابات على مستوى لبنان وليس الطائفة الشيعية الكريمة فقط وحصد اكثرية نيابية، فهو يمثل شريحة لبنانية ولديه وزرائه ونوابه الذين يرفعون اليوم شعار محاربة الفساد، فالمقامة هي جزء من الشعب السيادي والمقاوم والمنتصر، ضمن محور يمتد من ايران مرورا بالعراق وسوريا ولبنان وصولاً الى فلسطين، ولفت الى أن المقاومة بدأت حربها على الفساد بالتوازي مع إستعدادها للمواجهة مع العدو، ووجّه ذبيان رسالة للفرقاء في الداخل اللبناني مشيرا فيها الى أن الانتماء للوطن يكون انتماء للعزة والكرامة والنأي بالنفس عن أعداء لبنان”.

وعن صفقة القرن إعتبر رئيس تيار صرخة وطن أنها “عنوان يحمل الكثير من الخلفيات، وهو غير قابل للتحقيق لأن الشعب الفلسطيني والمقاومة لا يقبلون بالمساومة على أرضهم، والترويج لهذه الصفقة وهرولة بعض الأعراب لعقد هذه الصفقة هو من أجل انقاذ الكيان الاسرائيلي، واعتبر انه في الخليج هناك نقمة اسمها الثروة النفطية لانهم لا يملكون ما يملك لبنان من عناصر قوة للحفاظ عليها”.

يلفت موقع Daily Lebanon الى أنه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره، لذا اقتضى التوضيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!