اخبار محليةالرئيسية

بسبب “طريقة الاستدعاء المعيبة”..الأسمر لن يمثل أمام مكتب جرائم المعلوماتية

استنكرت اتحادات ونقابات عمالية طلب استدعاء رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر إلى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي، على خلفية كلام صرح به الاخير، مفاده وجود صفقة وراء موضوع العدّادات الكهربائية التي فُرضت على أصحاب المولدات، وقد اعتبر وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال رائد خوري، الذي كان في ​ندوة​ تلفزيونية جمعته مع رئيس الاتحاد العمالي ان الاتهام، موجّه اليه شخصيا أو أقلّه الى وزارة الاقتصاد، ما دفعه الى تقديم دعوى قانونية أمام القضاء المختص.

وبحسب صحيفة الاخبار، تفاعلت هذه القضية بعد ان قرر رئيس الاتحاد عدم المثول امام مكتب جرائم المعلوماتية بسبب “طريقة الاستدعاء المعيبة”، لكون المتّصل لم يُبلغه إلا بأنّ عليه أن يمثل للتحقيق معه بتمام ال10 من صباح اليوم. كذلك فإنّ رجل الأمن المتّصل به لم يخبره بمضمون الشكوى أو الجهة المدّعية. لذلك، عقد المكتب التنفيذي للاتحاد العمّالي العام في لبنان اجتماعاً استثنائياً، ليُصدر بياناً يستنكر فيه “تشويه سمعة رئيس الاتحاد واستدعاءه إلى التحقيق في مكتب جرائم المعلوماتية الذي لا يملك حق استدعاء أي مواطن بسبب تصريح أو موقف… فكيف إذا كان هذا المواطن رئيس الاتحاد العمّالي العام؟”.

في هذا السياق، اكد الاسمر في حديث لصوت لبنان 100.5 انه لم يتهم الوزير بل “قلت انه هناك عددات بكميات كبيرة وتسائلت من اين وجدت؟”، لافتا الى ان ما قاله يستند الى معلومات وردت عبر وسائل الاعلام.

وقال: “لم اعلن العصيان بل اعلنت تطبيق القانون”، واضاف: “لن أمثل أمام مكتب جرائم المعلوماتية وليصدروا مذكرة توقيف بحقي”.

وتابع قائلا: “انحني امام القضاء واي جهة قضائية تريد مساءلتي انا حاضر”.

ودعا الى التوجه “الى الاتحاد العمالي العام الذي رفع صوته اخيرا، وعندما رفع صوته برز اشخاص يستميلون الى تدمير الاتحاد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!