اخبار محليةالرئيسية

الشراكة بين رئيسي الجمهورية والحكومة المكلف ستؤدي حتما الى تشكيل حكومة جديدة

أشار وزير الخارجية جبران باسيل الى أن “لبنان وطن يضمن الحريات والامن لشعبه وضيوفه ولو على حساب مصالحه الاقتصادية والاجتماعية”.
وأكد باسيل من منتدى الاستثمار اللبناني-البريطاني في لندن “أن الشراكة اللبنانية-البريطانية تنطلق من ارضية صلبة من القيم المشتركة المبنية على التعددية والانفتاح والديموقراطية ما يؤدي الى خلق مناخ مساعد للاستثمار والعمل”.
وتابع باسيل :” لبنان بلد محب للسلام وهو تحمل حروب الآخرين على ارضه وكان دائما المعتدى عليه وليس المعتدي وهو طالما احترم القرارات الدولية ويلتزم القرار ١٧٠١ ويعمل من اجل السلام والاستقرار”.

وأضاف: “اللبنانيون المقيمون او المنتشرون هم قصص نجاح، ومستوى الصمود الذي اظهروه والقدرة على تحمل الحروب والصعوبات مع اعلى نسبة لجوء ونزوح في التاريخ تفوق ٢٠٠ نسمة في الكيلومتر المربع الواحد… كل ذلك اثبات على قدرة التحدي والتمكن من خلق طاقة ايجابية”.

وتابع: “لبنان كان دائما مصدرا للأخبار السيئة واليوم نحن هنا، رئيس الحكومة وانا، لننقل رسالة ايجابية من الامل والثقة ببلدنا. فمنذ انتخاب الرئيس عون وتشكيل حكومة الرئيس الحريري عاد الانتظام الى المؤسسات السياسية والادارية والعسكرية والديبلوماسية والقضائية وتم تحرير الاراضي التي احتلها داعش والنصرة عبر شعبنا وقوانا المسلحة المدعومة مع الشكر من بريطانيا ودول اخرى. تمكنا من اطلاق مشروع التنقيب عن النفط والغاز واعدنا الانتظام المالي مع اقرار اول موازنة منذ سنة ٢٠٠٥ واجرينا الانتخابات النيابية على اساس النسبية ومكنا المنتشرين من الانتخاب للمرة الاولى”.

وقال باسيل: “الشراكة بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف ستؤدي حتما الى تشكيل حكومة جديدة رغم العقبات ما يؤشر الى مرحلة مقبلة من الازدهار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!