اخبار عربية ودوليةالرئيسية

تحت ضغط الشارع..هل يستقيل ماكرون؟

ينتظر أن يلقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كلمة خلال الأسبوع المقبل، وسط توقعات بأن يعلن قرارات بشأن مظاهرات “الستراء الصفراء” وسياسة الحكومة في المرحلة المقبلة إزاء قضايا اجتماعية واقتصادية، لا سيما أن مواجهات الشرطة مع المتظاهرين أدت إلى وقوع قتيلين وجرحى وخسائر فادحة في الممتلكات.

وبحسب صحيفة “ليبيراسيون” الفرنسية، فإن رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرارد لارشيه، هو المسؤول الذي يخوله الدستور إدارة البلاد إلى حين إجراء انتخابات جديدة، في حال اختار ماكرون أن يستقيل.

ورفع محتجون شعارات تطالب باستقالة الرئيس إيمانويل ماكرون، فيما عرضت صحيفة فرنسية سيناريو لما يمكن أن يقع إذا قرر الرئيس أن يترك منصبة، حتى إن كانت هذه الخطوة مستبعدة في الوقت الحالي بحسب متابعين للمشهد الفرنسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!