اقتصادالرئيسية

د. فادي جواد: للإستفادة من طاقات شباب لبنان والحد من نزيف هجرتهم

ضيق سوق العمل في لبنان هو نتيجة اعتماده على الإقتصاد الريعي

إعتبر الخبير الإقتصادي في النفط والغاز وتنمية الموارد البشرية ومؤسس صناعة التدريب في العالم العربي الدكتور فادي جواد، ان ضيق سوق العمل في لبنان هو نتيجة اعتماده على الإقتصاد الريعي، مما ضاعف مشكلة البطالة امام شباب لبنان، وخصوصا عند خريجي الجامعات، ما يستدعي قيام الحكومة العتيدة بالتركيز على تشجيع الاقتصاد الإنتاجي ودعم القطاعات الصناعية والزراعية لخلق فرص عمل امام شباب لبنان، للاستفادة من طاقاتهم داخل وطنهم والحد من نزيف هجرتهم إلى بلاد الاغتراب، وهدا يستوجب الاستعجال في استخراج ثروات لبنان النفطية، بندا اولا في البيان الوزاري للحكومة العتيدة.

دعا د. جواد الشباب اى معالجة جزء من أسباب البطالة بنفسهم، عبر الابتعاد عن الاختصاصات التقليدية

كما دعا جواد لإنشاء صندوق للشباب يمول من فرض ضريبة بمقدار ١ ٪ على الشركات الكبرى، وذلك من اجل تمويل المشروعات الصغيرة ومشاريع الشركات الشبابية الناشئة وخصوصا في مجال التكنولوجيا، وتخصيص جزء منه لتدريب قسم منهم على المهن الفنية التي سيتطلبها قطاع النفط والغاز، حيث رأى أنه من غير الممكن الوصول إلى مرحلة إنتاج النفط دون وجود كوادر لبنانية قادرة على الانخراط فورا في هذا القطاع، ودعا د. جواد الشباب اى معالجة جزء من أسباب البطالة بنفسهم، عبر الابتعاد عن الاختصاصات التقليدية والسعي لجوجلة احدث الاختصاصات التي تجعلهم قادرين على الحصول على فرص وظيفية ذات مردود عالي، ومن هذا الباب دعا وزارة العمل والتنمية الإدارية للبدء فورا بإجراء دراسة لسوق العمل اللبناني والعالمي، بهدف توعية الطلاب في المراحل المدرسية الاخيرة بالتوجهات العالمية وأفضل الفرص الوظيفية، مما يجعلهم قادرين على أخذ قرار استراتيجي في مسيرة انطلاقهم في جميع قطاعات المال والأعمال .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!