اخبار عربيةالرئيسية

أجهزة الأمن الإسرائيلية تحضّر لإغتيال قادة في حماس

ذكرت صحيفة “هآرتس” الى ان “​الجيش الإسرائيلي​ يتجهّز منذ أشهر، للعودة إلى سياسات الاغتيال ضد قادة حركة “حماس” في قطاع غزّة، في أعقاب حالة التصعيد المستمرّة منذ أشهر وذلك في أعقاب حالة التصعيد المستمرّة منذ أشهر”.

واوضحت الصّحيفة أن التجهيزات للعمليّة بدأت بعد إعلان الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام “​الشاباك​” تفضيلهما عودة سياسة الاغتيالات لقادة الحركة على علمية عسكريّة واسعة في قطاع غزّة، يخشى الاحتلال أن تتضمّن اجتياحًا بريًا. لكن التقديرات الإسرائيليّة تشير إلى خشية من أن تؤدي سياسة الاغتيالات إلى ردّ فعل عنيف من حركة “حماس” يقود إلى حرب.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عسكريين كبار قولهم إن الخطط لاغتيال قادة حماس وصلت إلى مرحلة متقدّمة، لكن في حال طلبت القيادة السياسية الإسرائيليّة تنفيذ الاغتيالات، فإن ذلك يتطلّب تحضيرات إضافيّة. كما تفضّل قيادة الأجهزة الأمنيّة الإسرائيليّة، وفق الصحيفة، استهداف “أصول إستراتيجيّة” لحركة حماس، دون أن توضّح ما هي أو ما المقصود بها بشكل عام، على الخوض في حرب بقطاع غزّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!