اخبار محليةالرئيسية

العُقد مستمرة.. وبري يلوح بهذه الأمر

عداد العُقد السياسية بوجه تشكيل الحكومة الحريرية مستمر في العد، والجديد تلويح رئيس مجلس النواب نبيه بري بإعادة النظر في حجم التمثيل الشيعي وحلفائه وسط ابتعاد الرئيس المكلف سعد الحريري عن الصورة وتكليفه مستشاره وزير الثقافة غطاس خوري بمتابعة الاتصالات، ما يوحي بأننا مازلنا نتحرك في الوقت الضائع، وان هناك استحقاقات خارجية، واقليمية تحديدا، يجب ان تتبلور قبل ان يسمح لقطار الحكومة اللبنانية الجديدة بالاقلاع.

موعد افتراضي جديد ضُرب لتأليف الحكومة بعد عيد الاضحى، لكن هناك من ذهب في توقعاته الى ما قبل عيد الاستقلال في 22 نوفمبر المقبل على امل ان يشارك فيه الرئيس سعد الحريري كرئيس حكومة، لا كرئيس مكلف، او رئيس حكومة تصريف اعمال كما حصل في عيد الجيش.

ويعزز هذا الافتراض استمرار عداد العُقد السياسية في العمل وارتباط الرئيس ميشال عون بثلاث سفرات رسمية الى الخارج تبدأ في منتصف سبتمبر المقبل، حيث يزور الاتحاد الاوروبي في بروكسل وفي اواخره يتوجه الى نيويورك لترؤس وفد لبنان الى افتتاح دورة الامم المتحدة، وفي اكتوبر المقبل الى يريفان عاصمة ارمينيا حيث تعقد القمة الفرانكوفونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!