اخبار محليةالرئيسية

التداعيات السلبية تتوالى بعد تشكيل اللوائح في عاليه ـ الشوف…؟

لا تزال التداعيات السلبية بعد تشكيل اللوائح الانتخابية في دائرة عاليه ـ الشوف تأخذ مداها في الأوساط السياسية والحزبية والشعبية، لا سيما على صعيد اللائحة التي جمعت التيار الوطني الحر والحزب الديمقراطي اللبناني والحزب السوري القومي الاجتماعي، وقد استدعى الأمر صدور بيانات من هنا وردود من هناك، وحملات وتعليقات على “تويتر” و “فيسبوك” وغيرهما.

فقد أورد موقع السلطة الرابعة معلومات مفادها “أنّ الوزير طلال أرسلان أكّد في دردشة بينه وبين الهيئة الإدارية التي تتابع الانتخابات النيابية في الحزب الديمقراطي أنه لا داعي للاهتمام بالكلام الذي يتداوله بعض المنتفعين والمراهقين في السياسة عبر الوسائل الإعلامية وبعض مواقع التواصل، والتي تقول بأنّ القوميين خرجوا من تحت مظلة دار خلدة، معتبراً أنّ الأيام سوف تثبت صحة هذا الكلام بعدم قدرتهم على التخلي عن خلدة، طالباً من أعضاء الهيئة الإدارية ألا يأخذوا كلام بعض القوميين بعدم التصويت على محمل الجدّ، إذ انهم في النهاية سيلتزمون بالقرار مطمئناً الجميع إلى أنّ القرار قراره”.

وبعد شيوع هذا الخبر ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات للقوميين تعبّر عن رفض مثل هذا الكلام وتؤكد أنّ القوميين ليسوا في جيبة أحد، وما إلى ذلك من مواقف سلبية تجاه الوزير أرسلان واللائحة التي سيُعلن عنها الأحد المقبل من دارته في عاليه.

 

العسراوي

كذلك وجّه المندوب السياسي لجبل لبنان الجنوبي منفذ عام الغرب في الحزب السوري القومي الاجتماعي حسام العسراوي نداء إلى القوميين على صفحته في “فيسبوك” جاء فيه: “أيها القوميون الاجتماعيون الأبطال، أنتم تعبير عن إرادة الحياة التي لا يمكن أن يصدّها شيء في الوجود.

أنتم صانعو التاريخ فلا يستفزّكم قول ولا يهزّكم كلام، ولكم في هذا الجبل بصمات نضالية لن يمحوها أحد… ففي كلّ قرية لكم شهداء وجرحى ومناضلون… وأنتم مَن أطلقتم أوّل انتفاضة شعبية في وجه العدو اليهودي من جبلكم من بلدة بيصور الأبية… ومنكم ابن شرتون البار حبيب الشرتوني الذي غيّر بعمله البطولي وجه المنطقة السياسي بتصفيته رأس العمالة…

أدعوكم إلى الوحدة والتماسك في وجه مَن يحاول إلغاء دوركم، وليس لكم من قرار إلا قراركم، والأمر لكم وليس لغيركم، ومظلتكم الوحيدة هي زعيمكم وعقيدتكم، ولن يستطيع أحد مهما علا شأنه أن يغيّر هذه المعادلات والقواعد…

وتذكّروا دوماً أنّ ما من مقعد نيابي أو وزاري يمكن أن يجعلكم رهينة لأحد…

فأنتم أحرار وستبقون أحراراً، ولن ننجرّ للردّ على أحد مهما حاول استفزازنا…

 

أرسلان

من جانبه أشار أرسلان في تغريدة له على “تويتر” إلى أنّ “ثمة تحركاً دؤوباً ومشبوهاً لتشويه صورة العلاقة مع الحزب السوري القومي الاجتماعي من القيادة العليا إلى الوسطى والأفراد، وهذا أمر نرفضه جملة وتفصيلاً لأنّ العلاقة أعمق وأسمى من كلّ ما حصل ويحصل، فالمصير والمسار واحد إنْ شاء البعض أو أبى، نعم، نقولها بالفم الملآن بأعلى الصوت نحن من نسيج واحد وهذا موضع افتخار وليس موضع مذمّة مهما حاول أيّ كان وإلى أيّ جهة انتمى ستبقى هذه الحقيقة ساطعة مثل الشمس”.

واعتبر أرسلان أنّ “ما يضيم الحزب السوري القومي الاجتماعي يضيمنا على مستوى البلد والأمة كيف بالأحرى في الجبل وفي قرانا… وكلّ من يراهن على الفرقة هو مشبوه لأيّ قاعدة انتمى من داخلنا أو خارجنا لأنّ كلمة وحدة المصير والمسار هي فوق كلّ الاعتبارات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!