اخبار عربية ودوليةالرئيسية

الكعبي يتوعد القوات الأميركية: لدينا وثائق لم تنشر عن اغتيال سليماني والمهندس

توعّد الأمين العام لحركة النجباء في العراق أكرم الكعبي، القوات الأميركية “برد حاسم وقاس في حال عدم خروجها من العراق في الوقت المحدد”.

وخلال مؤتمر صحافي في طهران أكد الكعبي أن “الانتقام لدماء الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس لا يقتصر على جبهة واحدة بل سيتم بمشاركة مختلف أقسام المقاومة”، كاشفاً أن “المقاومة لديها معلومات إستخباراتية ووثائق هامة ودقيقة لم تنشر حول عملية استهداف سليماني والمهندس”.

وحذّر الكعبي من “حرب أخرى تحضّر لها الولايات المتحدة في العراق هي حرب التقسيم”، مؤكداً أن “الأوضاع السياسية في العراق معقّدة للغاية لعدة أسباب”.

وحول تك الأسباب أشار الكعبي إلى ان “أولها، بسبب استهداف القوات الأميركية لقادة النصر والحرية، وثانيها، استهداف السياسة الأميركية للثقافة العراقية ونسيج المجتمع العراقي وسعيهم لإيجاد الفتنة الطائفية وزرعها بين فئات وصفوف الشعب العراقي، أما ثالثها، فهي رغبة السياسة الأميركية بسرقة أموال العراق والاستيلاء على النفط العراقي”.

ولفت إلى أن “جميع السياسيين العراقيين رأوا التقارير التي تشير إلى سعي أميركا إلى ادخال العراق بأزمة اقتصادية كبيرة، لبسط سيطرتهم على العراق بشكل كامل”، مشيراً إلى كلام وزير الخارجية الأميركي مؤخراً عندما هدد العراق علنا بسرقة نفطة”.

وطالب الكعبي مجدداً الحكومة بالعمل على “تنفيذ قرار مجلس النواب العراقي الذي تم التصويت عليه بالاجماع والذي يطالب بإخراج جميع القوات الأميركية من الأراضي العراقية، واتخاذ موقف حاسم من هذه الخطوة لا أن تتبادل الزيارات معهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!