الرئيسيةمجتمع ومنوعات

الأمل يزداد.. أكثر من 200 عالم حددوا نقاط ضعف فيروس كورونا

باتت الأخبار المقلقة والنتائج المتناقضة عاملاً نفسياً مثبطاً لاستمرار العزيمة في مواجهة الفيروس التاجي كوفيد-19، إلا أنه ووفق دراسة نشرتها مجلة “سينس” العلمية، فيبدو أن الأمل بدأ يزداد شيئاً فشيئاً، إ أن مجموعة من العلماء استطاعت تحديد نقاط الضعف الأكثر شيوعا في فيروسات كورونا.

وشارك في الدراسة 200 عالم وباحث متخصص، من 14 مؤسسة علمية من ست دول، والذين قاموا بتحليل فيروسات سارس كورونا، وكورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط، وكورونا المستجد.

واستطاع العلماء رصد 300 بروتين مختلف في الخلايا البشرية التي تتفاعل مع بروتينات فيروس كورونا، وتحدد مدى تأثير هذه الفيروسات على الجسم البشري.

كما وجدوا أن هناك 20 من الحينات المختلفة تتفاعل مع فيروس كورونا، ما يعني أن العلماء يحتاجون إلى وسيلة أو تدخل علاجي لوقف هذا التفاعل، من أجل تثبيط انتشار بروتين الفيروس داخل الجسم.

واعتمد العلماء على تحليل بيانات 740 ألف مريض أصيبوا بفيروسات كورونا، إذ تم استخدام مناهج تعتمد على الكيمياء الحيوية والبروتينية والجينية والفيروسية من أجل تحديد البروتينات والعمليات الخليوية لهذه الفيروسات.

وأشارت الدراسة إلى أن نتائجها تحتاج إلى بحث متعمق أكثر لتحديد التدخلات العلاجية لهذه الفيروسات، وحتى تحديد الأشخاص الذين يجب أن يخضعوا للتجارب السريرية بشكل دقيق.

وقال مدير معهد العلوم البيولوجية في جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو، نيفان كروغان، إن الدراسة استطاعت ربط النماذج البيولوجية والوظيفية مع النتائج السريرية، وتقديم نموذج يمكن استخدامه لإجراء الأبحاث على أية أمراض لتحديد العلاجات المحتملة لها.

وبحسب الدراسة فإن العقدين الماضيين شهدا ظهور ثلاث متلازمات تنفسية، كانت مميتة، سارس في 2002، وميرس في 2012، وكورونا المستجد في 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!