اخبار محليةالرئيسية

الراعي استقبل الاسملا ووفد من لبنان القوي

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر الذي قال بعد اللقاء: “تشرفت بزيارة بكركي اليوم ووضعت سيدنا البطريرك في الاجواء التي حصلت اثناء “يوم الغضب” الذي نفذه الاتحاد العمالي العام، هذا اليوم الذي أتى جامعا من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب”.

اضاف: “ركزنا على الواقع المطلبي الذي ينفذه الاتحاد العمالي على الارض والذي يقتضي الاستمرار بسياسة الدعم، لان رفع الدعم هو الاتجاه نحو الهاوية اكثر واكثر، الناس في البلد تعبث كثيرا والشعب اللبناني باكمله تعب. ان مضاعفة الاسعار اكثر من 4 او 5 مرات لا يستطيع الانسان تحملها، ولمعالجة هذه الامور يقتضي تأليف حكومة باسرع وقت ممكن”.

بعدها استقبل البطريرك الراعي وفدا من تكتل “لبنان القوي” ضم النواب حكمت ديب، نقولا الصحناوي، هاكوب ترزيان والكسندر ماطوسيان وجرى عرض الاوضاع الراهنة.

وقال الصحناوي بعد اللقاء: “اطلعنا غبطته على المعاناة التي يعيشها اهالي بيروت المنكوبة وعلى واقع الاحياء المتضررة من سكان وتجار ومواطنين تهجروا من منازلهم، وحتى اليوم وللاسف فان حجم الاعمال التي انجزت ضئيل للغاية ولا يتجاوز العشرة بالمئة، هناك منازل تم ترميمها وبامكان سكانها العودة، وهذا الرقم صغير جدا، خصوصا وان الشتاء على الابواب”.

اضاف: “سبق ان عقدنا مؤتمرا صحافيا، قدمنا فيه خطة للحكومة والبلدية والجمعيات، واذا كانت هناك نوايا وارادة فان 90% من سكان بيروت باستطاعتهم العودة الى منازلهم خلال ستة اسابيع. كما وضعنا غبطته في هذه الاجواء وخصوصا بعض جوانب التقصير وطلبنا منه مساعدتنا في هذا الجهد كي تعي السلطات اهمية هذا الموضوع. وهذه العاصمة هي قلب بيروت ولا نستطيع تركها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!