رياضة

نيمار يعترف: تصرّفت كالأحمق!

طُرد نيمار من مباراة مارسيليا بعد اعتدائه على غونزاليس

أقرّ النجم البرازيلي نيمار أنه تصرف بشكل خاطئ خلال مباراة فريقه باريس سان جيرمان مع مارسيليا في الدوري المحلي. وقال نيمار: «تصرفت كالأحمق» بنيله بطاقة حمراء في الثواني الأخيرة من «الكلاسيكو» الذي خسره فريقه بهدف من دون رد، لكنه شدّد على ضرورة وضع حد للعنصرية في ملاعب كرة القدم. ودعا البرازيلي مسؤولي كرة القدم إلى بذل جهد أكبر في مكافحة العنصرية بعد اتهامه المدافع الإسباني ألفارو غونزاليس بنعته بالقرد، وهو ما نفاه الأخير.
وبحسب مشاهد بثّتها شبكة «تيليفوت»، اشتكى نيمار بعد نصف ساعة على بداية المباراة إلى الجهاز التحكيمي، مكرراً في عدة مناسبات «العنصرية، لا!»، في إشارة إلى مدافع مارسيليا المكلّف مراقبته.

ثم قال نيمار للحكم الرابع وهو يترك مستطيل ملعب بارك دي برانس: «انظروا إلى العنصري! لهذا ضربته!»، قبل أن يغرد لاحقاً على تويتر «أسفي الوحيد عدم ضرب هذا الأحمق في وجهه»، مضيفاً في تغريدة أخرى «من السهل أن يظهر الفار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) عدائيتي. الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني «بالقرد ابن العاهرة». أرغب برؤية ذلك! إذا قمت بكارّيتيليا (مراوغة مذلّة للمدافعين) تعاقبونني. لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟».

وساند سان جيرمان أغلى لاعب في العالم، معرباً عن «دعمه بقوة»، لكن نيمار أقرّ بأنه سيقبل العقوبة التي من المتوقع أن تكشفها لجنة الانضباط في رابطة الدوري اليوم الأربعاء.

وقال لاعب برشلونة الإسباني السابق في منشور مطول على إنستاغرام: «بالأمس تمردت. عوقبت بالبطاقة الحمراء لأني أردت ضرب شخص أساء إلي. اعتقدت أنه ليس بإمكاني المغادرة دون القيام بشيء لأني أدركت أن المسؤولين لن يفعلوا أي شيء، لم يلاحظوا (الإهانة العنصرية) أو تجاهلوا الحقيقة». وتابع نيمار: «في رياضتنا، الإهانات، الشتائم جزء من اللعبة، من النزاع. لا يمكنك أن تكون رقيقاً. أتفهم هذا الرجل (ألفارو غونزاليس) جزئياً، كل شيء جزء من اللعبة، لكن العنصرية والتعصب غير مقبولين». وأضاف: «كان الرجل أحمق (ألفارو غونزاليس). لقد تصرفت أيضاً مثل الأحمق لأني سمحت له بأن يورطني في ذلك».

ومن جهته لم يبق مارسيليا مكتوف الأيدي بل دافع عن غونزاليس الذي نفى بعد المباراة أنه وجّه إهانات عنصرية إلى نيمار، ناشراً رسالة على موقع تويتر قال فيها: «لا مكان للعنصرية. مسيرة نظيفة مع الكثير من الزملاء يومياً. يجب تقبّل الخسارة أحياناً والإقرار بها في الملعب. ثلاث نقاط رائعة اليوم. شكراً للعائلة».
وشدّد مارسيليا في بيان على أن «ألفارو غونزاليس ليس عنصرياً. لقد أظهر لنا ذلك من خلال سلوكه اليومي منذ انضمامه إلى النادي، وشهد زملاؤه على ذلك».

الاخبار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!