الرئيسيةبيئة

في حرب النفايات بين حزب الله والإشتراكي هل أصبح خيار الناعمه وارداً؟

فهم الإشتراكيون الرسالة السياسية التي وجهها اليهم ​حزب الله

لن يمر مرور الكرام لدى ​الحزب التقدمي الإشتراكي​ إقفال إتحاد بلديات الضاحية و​بلدية الشويفات​ ​مطمر الكوستابرافا​ ومعمل العمروسية للفرز أمام شاحنات ​النفايات​ الآتية من بيروت وعاليه وبعبدا والشوف، لأن الحزب سيرد عليه وعبر جمهوره من خلال الشارع وهذا ما تؤكده المعلومات المتوافرة من ​المختارة​.

مهما قال الإتحاد إن خلفيات قراره تقنية بحتة وتهدف الى إطالة عمر المطمر ثلاث سنوات بدلاً من سنة وأربعة أشهر، فهم الإشتراكيون الرسالة السياسية التي وجهها اليهم ​حزب الله​ ووردتهم من أكثر من مصدر، وبحسب مصادر إشتراكية، المقصود من هذا القرار هي نفايات عاليه والشوف حصراً، والمقصود بعبارة أوضح الضغط على الحزب الإشتراكي لإعادة إقناع أهالي الناعمه والقرى المحيطة بإعادة فتح ​مطمر الناعمة​ وتخصيصه لنفايات الشوف وعاليه، وإذا حصل ذلك بقرار من رئيس الحزب ​وليد جنبلاط​، عندها يعقتد الإشتراكيون أن حزب الله قد يقبل بإدخال نفايات بعبدا وجزء من بيروت الى الكوستابرافا الى جانب نفايات الضاحية والشويفات.

وهنا يطرح السؤال، هل مطمر الناعمة جاهز لهذه المهمة وقادر على إستقبال نفايات الشوف وعاليه؟ تجيب مصادر ​مجلس الإنماء والإعمار​ “بالتأكيد وهو الأفضل تقنياً في ​لبنان​ والذي يتمتع بقدرة إستيعابية للطمر قد لا تنتهي بست سنوات وذلك بعد إجراء بعض الأعمال التحضيرية فيه، والتي قد لا تحتاج الى الكثير من الوقت”. وفي هذا السياق، تكشف مصادر “النشرة” أن الحكومة طلبت في أيار الفائت من مجلس الإنماء والإعمار إعداد دراسة عن جهوزية مطمر الناعمة وقدرته الإستيعابية وقد تبين من هذه الدراسة الإحتمالات التالية:

الأول يقضي بإستعمال خلايا طمر منفذة سابقاً في المطمر المذكور، قادرة على إستيعاب ٣٧٥٠٠٠ طن من القمامة لمدة سنة وشهرين، وتجهز خلال أسبوعين بكلفة أعمال حوالي ٢٢ مليون دولار وبكلفة للطن الواحد ٦٠ دولاراً.

الثاني يفرض إستحداث خلايا صحية جديدة قادرة على إستقبال ٩٣٠٠٠٠ طن لمدة ثلاث سنوات وتجهز خلال أسبوعين، كلفتها حوالى ٣٨ مليون دولار وللطن الواحد 42 دولاراً.

أما الخيار الثالث فهو إستحداث خلايا جديدة لطمر ٢ مليون و١٣٠ الف طن من النفايات لمدة أكثر من ست سنوات، كلفتها حوالي ٨٢ مليون دولار و٣٨ دولاراً للطن الواحد وتصبح جاهزة خلال أسبوعين. دراسة الإنماء والإعمار هذه سلمت الى رئيس الحكومة، وقد أعطى موافقته ورأيه بها معتبراً أن الإحتمال الثالث هو الأفضل على رغم أنه الأكلف، لكنه يخدم ست سنوات وأكثر وكلفة طمر الطن الواحد فيه والتي حددت بـ38 دولاراً هي الأوفر على إعتبار ان الكلفة في الخيار الأول هي 60 دولاراً وفي الثاني 42 دولاراً.

إذاً، خيار الناعمه أصبح من الأمور التي قد تبحث بعد إقفال الكوستابرافا، لأن النائب السابق وليد جنبلاط لن يقبل في نهاية المطاف بأن تغرق شوارع الشوف وعاليه بالنفايات، وإذا كانت الأمور في حينها على ما يرام بين جنبلاط ورئيس ​تيار المستقبل​ سعد الحريري، قد يضم الاول ما تبقى من نفايات بيروت (هناك نفايات جزء من العاصمة يطمر في مطمر الجديدة) الى مطمر الناعمة، وقد يضم إتحاد بلديات الضاحية قضاء بعبدا الى الكوستابرافا، وهكذا تكون الحكومة قد تخطت مرحلياً إنفجار نفايات في الشوارع لا يمكن لأحد أن يتحمله في زمن ​كورونا​ والإنهيار المالي والإقتصادي.

مارون ناصيف –  النشرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!