اخبار محليةالرئيسية

كارلوس غصن: هذا ما كان يخيف اليابانيين

أنا الوحيد الذى استطيع فعل الدمج لأنى معتمد عند نيسان ورينو

قال المدير التنفيذي السابق لشركة نيسان للسيارات، كارلوس غصن، إنه يساعد كل من وقف بجانبه على الرغم من امتناعه عن التعليق على قضايا أشخاص وجهت لهم اتهامات بمساعدته على الهرب من اليابان إلى لبنان.
وفي مقابلة مع قناة العربية” السعودية، بُثت امس السبت، قال غصن ردا على سؤال عما إذا كان يحاول مساعدة تايلور وابنه وآخرين كان لهم دور في هروبه “أنتم تتحدثون عن أشخاص معينين” لافتا إلى إنه لا يمكنه التعليق على هؤلاء الأشخاص الذين تمت الإشارة إليهم.

وردا على سؤال حول تدهور علاقاته باليابان، قال غصن: “لم يكن لدي مشكلة من قبل مع اليابانيين”.

وأضاف: “مؤخرا كانوا خايفين ما يحدث من دمج بين شركتى رينو ونيسان .. مع معرفتهم أننى الوحيد الذى استطيع فعل ذلك الدمج لأنى معتمد عند نيسان ورينو نظرا لأنى كنت رئيسا سابقا لرينو”.

وكان غصن قبل نجاحه بالهروب قيد الإقامة الجبرية في اليابان بتهمة ارتكاب مخالفات مالية، وقد نقل في صندوق كبير إلى طائرة خاصة كانت بانتظاره.

وكانت اليابان وجبانهت طلبا رسميا إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتسليمها أشخاصا يشتبه بمساعدتهم لرجل الأعمال اللبناني، مدير “نيسان” السابق، كارلوس غصن، على الهرب من القضاء الياباني.

يشار إلى أن اليابان طلبت من الولايات المتحدة تسليمها مايكل تايلور الضابط السابق في القوات الخاصة بالجيش الأمريكي وابنه بيتر تايلور المتهمين بمساعدة غصن على الفرار واعتقلا في  أيار الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!