اخبار عربية ودوليةالرئيسية

قتيل وجريحان في مينيابوليس.. وإستدعاء الحرس الوطني إلى واشنطن

قتل شخص واصيب آخران في إطلاق نار خلال التظاهرات في مينيابوليس بولاية مينيسوتا الاميركية، بينما إستدعاء الحرس الوطني إلى العاصمة الأميركية، واشنطن، صباح اليوم الأحد (مساء السبت بالتوقيت المحلي) حيث اندلعت موجات من العنف خلال تواصل الاحتجاجات على وفاة الأمريكي جورج فلويد لليلة الثانية على التوالي بمحيط البيت الأبيض.


وتجمهر مئات المتظاهرين في محيط البيت الأبيض خلال نهار السبت مرددين هتافات: “حياة السود مهمة”، “لا أستطيع التنفس” و”لا عدالة ولا سلام”، بحسب وكالة “أسوشـْيـِتد پرس” الأمريكية.
واجتاحت التظاهرات العارمة مدنا أميركية، امس السبت، وخرجت عن نطاق السيطرة، فيما كشفت لقطات مصورة تصاعد العنف ووقوع مواجهات دموية مع الشرطة.


وأظهرت لقطات من التظاهرات، التي دخلت يومها الخامس، إحراق سيارات شرطة في مدينتي لوس أنجلوس وشيكاغو، بينما اشتبك المتظاهرون مع عناصر من شرطة نيويورك في ساحة “تايمز سكوير” الشهيرة بقلب المدينة، وتم فرض حظر التجول في ما لا يقل عن 11 مدينة.

 وأطلقت الشرطة في لوس أنجلوس الرصاص المطاطي خلال مواجهة مع المتظاهرين، بينما وقعت اشتباكات بين الشرطة وبين متظاهرين في شيكاغو ونيويورك، حيث جرت عمليات اعتقال عدة.

 

 

وتجددت مساء السبت مظاهرات احتجاجية، وأعمال شغب في عدد من المدن الأمريكية على خلفية مقتل المواطن جورج فلويد من أصول أفريقية على يد عناصر شرطة في مينيابوليس، حيث خرج مئات المتظاهرين للاحتجاج في كل من مينيابوليس ولوس أنجلوس ونيويورك وواشنطن وعدد من المدن الأخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!