اخبار عربية ودوليةالرئيسية

هل قضى فلويد بسبب الكحول؟!

أفاد تقرير الطب الشرعي الأولي بأن الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد ربما يكون قد توفي نتيجة مشاكل صحية وتناول الكحول، وليس نتيجة الاختناق الناجم عن قيام شرطي بالضغط على عنقه أثناء اعتقاله.

وقال موقع “بزنس إنسايدر” إن تقرير التشريح الأولي لجثة فلويد يظهر أنه “لم تكن هناك نتائج مادية تدعم تشخيص الاختناق”.

وبدلا عن ذلك، أشار التقرير إلى أن “التأثير المشترك، لقيام الشرطي بتقييد فلويد والظروف الصحية للضحية ومواد مسكرة محتملة وجدت في دمه، ساهمت جميعها على الأرجح في وفاته”.

وبحسب التقرير، كانت لدى فلويد مشاكل صحية أساسية، بما في ذلك داء الشريان التاجي وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

وتوفي فلويد أثناء اعتقاله الاثنين الماضي في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، بعد أن قام ضابط شرطة يدعى ديريك شوفين بتثبيته على الأرض والضغط بركبته على عنقه لمدة تسع دقائق تقريبا.

وأظهرت لقطات مصورة للحادث فلويد وهو يستنجد ويتحدث بصوت منخفض “لا أستطيع التنفس”، فيما تؤكد التقارير أنه لم يقاوم الاعتقال.

وتفيد شكوى جنائية صدرت الجمعة بأن فلويد ظل ساكنا عن الحركة لمدة ثلاث دقائق قبل أن يقوم الشرطي برفع ركبته عن عنقه.

من جهة ثانية تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبراً  عن فلويد أكدت فيه أنه بطل أفلام إباحية.
ونشرت إحدى الصفحات صورًا له من بعض أفلامه وعلقت بالقول :”جورج فلويد” الذي كان ضحية جريمة عنصرية؛ يكتسح مواقع ​الأفلام الإباحية​ بعد أنتشار خبر أنهُ كان أحد نجوم الأفلام الإباحية؛ وارتفعت مشاهدات أفلامه لتصل إلى مليون مشاهدة للفيلم الواحد!”

الحرة + وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!