اخبار عربية ودولية

الاحتلال يعدم شابًا فلسطينيا من ذوي الحاجات الخاصة بالقدس المحتلة

أعدم جنود الاحتلال شابا فلسطينيا، صباح السبت، بعد أن أطلقوا عليه النار قرب باب الأسباط في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، فيما أصيب شاب آخر بطولكرم.
وقال رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى، رضوان عمرو، في تصريح صحافي إن الحديث يدور حول إطلاق النار على شاب من ذوي الحاجات الخاصة، وإصابته بعدة طلقات نارية، وقالت مصادر إعلامية إنه استشهد.

وأفادت مصادر محلية في القدس أن جنود الاحتلال أصابوا شابًا من ذوي الحاجات الخاصة بعدة طلقات بزعم تنفيذه عملية طعن.

وذكرت أن قوات الاحتلال سارعت إلى إغلاق محيط باب الأسباط بالكامل، وكذلك أبواب البلدة القديمة، ومنعت الخروج أو الدخول إليها.

كما أصيب شاب فلسطيني، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، جنوبي مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.

جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أوضحت أن قوات الاحتلال المتواجدة على حاجز جبارة العسكري أطلقت النار على شاب (31 عاما)، ما أدى إلى إصابته في قدمه.
وأشارت إلى أن طواقمها نقلت الشاب المصاب إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج.

وكان جنود الاحتلال أعدموا مساء الجمعة الشاب الفلسطيني فادي عدنان سماره (41 عاما) وهو أب لخمسة أطفال، بعد إطلاق النار عليه بالقرب من قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس وتبين لاحقاً أنه كان في طريقه إلى عائلته.

حماس: هذا الإعدام يؤكد إجرام وسادية قادة الاحتلال

الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، رأى أن إعدام جيش الاحتلال لمواطن فلسطيني من ذوي الاحتياجات الخاصة في القدس المحتلة يؤكد إجرام وسادية قادة الاحتلال.

وأشار إلى أن هذه الجرائم “ستكون دائماً وقوداً لثورة شعبنا المقاتل التي لن تتوقف إلا برحيل المحتل عن كامل أرضنا الفلسطينية، ورد شعبنا عليها سيكون في كل مرة فعل مقاومة جديد وانتفاضة متواصلة”.

وأضاف قاسم أن “السلوك الإرهابي لقادة الاحتلال وتعطشهم للدم الفلسطيني يؤكد حجم الجريمة التي ترتكبها بعض الأطراف التي تسعى للتطبيع مع الاحتلال، وأن استمرار مساعي هذه الأطراف سيحولها إلى شريكة مع المحتل في إراقة الدم الفلسطيني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!