رياضة

الرقصة الاخيرة.. جوردان ينهي حقبته بمراراة ويكشف السبب

وصل المسلسل الوثائقي ” الرقصة الأخيرة ” الذي بثته شبكة ESPN وخصصته للحديث عن أسطورة كرة السلة ​مايكل جوردان​ وبداياته وانجازاته، الى نهايته وكانت حلقته العاشرة هي الاخيرة، فماذا تضمنت؟

– بدأت الحلقة بالحديث عن المباراة النهائية التي كانت ستجمع بين ​شيكاغو بولز​ وخصمه ​يوتاه جاز​ للموسم الثاني على التوالي، وكان فريق يوتاه بقيادة كارل مالون وجون ستوكتون متحضراً بشكل جيد للاطاحة بـ”الثيران”. وهذه المرة كان الحديث لاولاد جوردان وتحديداً ​ماركوس​ و​جيفري​ حيث اشارا الى حضروهما المباراة في “قبو المنزل”اثر رفض والدتهما السماح لهما بالذهاب الى يوتاه. اما بالنسبة لشقيقتهما جاسمين، فأشارت الى انها كانت صغيرة ولا تتذكر انها رأت والدها يلعب. بدوره، تحدث نجم يوتاه جون ستوكتون انه لم يكن يهاب “البولز” ولا مايكل جوردان، وكان مع زملائه يريدون الفوز.

– في المباراة الاول تمكن يوتاه من تحقيق الفوز بين جماهير 88-85 بعد وقت اضافي للمباراة، وفي المباراة الثانية تألق لاعبو البولز بقيادة نجمهم مايكل جوردان ليحققوا الفوز في ملعب الدلتا سنتر 93-88 ويعادلوا السلسلة.

– في المباراة الثالثة، اكتسح شيكاغو خصمه يوتاه بفارق 42 نقطة وبواقع 96-54 لتشكل تلك المباراة علامة فارقة في عالم كرة السلة بعدد النقاط المنخفض الذي حققه نادي يوتاه.

– قبل المباراة الرابعة، اختفى لاعب شيكاغو ديينس رودمان ولم يحضر التمارين بل ذهب للمشاركة مع المصارع “هالك هوغن” في عالم المصارعة وتعرض لغرامة من ادارة الفريق. وفي المباراة الرابعة نجح رودمان في تقديم مباراة كبيرة عبر متابعاته، ليمنح الفريق الفوز 86-82. وبعد المبارة سأل احد الصحافيين مايكل جوردان عما اذا كانت المباراة ستكون الاخيرة له مع البولز فرد عليه: ” على العالم ان ينتظر عملياً ليرى ما سيحدث، لم ينته العمل فلا يحب علينا ان نحتفل منذ الان”.

– في المباراة الخامسة، قدم كارل مالون اداء خارقا ونجح في اختراق دفاع البولز ليسجل 39 نقطة ويمنح يوتاه الفوز 83-81، ويفرض مباراة سادسة بين الفريقين ليواصل البولز تقدمه بالسلسلة 3-2.

– قبل المباراة السادسة تعرض سكوتي بيبن الى اصابة في ظهره. واثناء المباراة، بدأت عوارض التشنج والالم يظهران عليه ليخرج بعدها من ارضية الملعب. وحاول جوردان ابقاء البولز في اللقاء، وفي نفس

الوقت حاول الجهاز الطبي لشيكاغو تحضير بيبن للعودة مجدداً الى اللقاء، واصبح الثقل اكبر على كتفي جوردان مما اصابه بالارهاق. وتأرجحت المباراة السادسة بين الفريقين، وكان يوتاه متقدما بالنتيجة وبفارق 3 نقاط قبل 40 ثانية من النهاية، لكن مايكل سرعان ما سجّل سلة سريعة ليقلص الفارق الى نقطة واحدة، ويتبعها بسرقة الكرة من مالون ليسجل سلة الفوز بطريقة رائعة ويمنح شيكاغو الفوز 87-68. وهذه كانت آخر رمية لمايكل جوردان في ال NBA مع شيكاغو، وانهى اللقاء بـتسجيل 45 نقطة ليمنح فريقه الفوز باللقب السادس في 8 سنوات.

– بدأت احتفالات البولز وتوجه الفريق الى غرانت بارك “ساحة احتفالات البولز” وتحدث في الاحتفال المدرب فيل جاكسون حيث شكر المدير العام جيري كراوس بالرغم من الخلافات الكبيرة معه، وبعدها تحدث سكوتي بيبن عن ان نجاحاته تعود لفضل بعض الاشخاص امثال فيل جاكسون ” افضل مدرب في العالم ” ، مايكل جوردان ” اعظم لاعب في تاريخ اللعبة” وجيري كراوس افضل مدير عام في اللعبة.

اما مايكل، فتحدث مع الجماهير قائلاً: ” اعرف ان الكثيرين لم يتوقعوا ان نعود الى غرانت بارك هذه السنة، لا احد يعرف ان كنا سنتواجد في غرانت بارك في السنة المقبلة لكن ما اعرفه هو ان قلبي وروحي وحبي هو لمدينة واهل شيكاغو “.

– في نهاية الحلقة اشار جاكسون الى ان رئيس البولز جيري راينسدورف اتصل به وحاول اقناعه بالعودة مجدداً لتدريب الفريق، ولكن فيل اجاب بأن عليه أخذ قسط من الراحة. واعترف راينسدورف قائلاً ” سيكون انتحاراً ان نعيد التوقيع مع سكوتي ورودمان ورون هاربر وستيف كير بسبب اجرهم العالي ، وحين ادركنا انه سيكون علينا ان نعيد بناء الفريق، ذهبت الى فيل وعرضت عليه فرصة العودة في السنة التالية لكنه قال لي انه لا يريد اعادة بناء الفريق، وان يدرب فريقا سيئا. كانت تلك النهاية، انفرط عقد الفريق من تلقاء نفسه، لو كان مايكل بصحة جيدة واراد العودة، لا اشك بقدرة كراوس على بناء فريق آخر يفوز بالبطولة خلال بضع سنوات، لكن نعم لم يكن سيحدث ذلك فوراً”.

– ردّ عليه جوردان قائلاً ” في بداية عام 1998 قال كراوس ان فيل يمكنه الفوز في جميع المباريات ولكنه لن يكون مدرب الفريق في الموسم المقبل ، لذلك عندما قال فيل ان هذه آخر بطولة كانت بالفعل آخر بطولة، كنا نعلم انهم لن يحافظوا على الفريق، لماذا ادلوا بهذا التصريح في بداية عام 1998 ؟ لو عرضوا على اللاعبين عقوداً لمدة سنة للفوز بالبطولة السابعة، لكانوا سيوقعون وكنت انا ايضاً سأوقع لمدة موسم

واحد، كنت اوقع عقودي لمدة سنة حتى تلك المرحلة، وكان فيل سيقبل بذلك ايضاً، وكنا سنقنع بيبن ايضاً لان وجودي وفيل ورودمان سيحفّزه لعدم تفويت فرصة الفوز باللقب السابع”.

– في نهاية الحلقة سأل الصحافي مايكل جوردان: ” هل شعرت بالرضا للاعتزال وانت في قمة مجدك؟” اجابه مايكل: ” “كلا ، الاعتزال كان يثيرني بالجنون لانني شعرت بأننا نستيطع الفوز بالسابعة ، ربما لم نكن سنفوز ولكن فكرة عدم المحاولة شيء لا استطيع تقبله”.

المصدر: ESPN – ترجمة صحيفة “السبورت” الالكترونية

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!