اقتصادالرئيسية

تعميم مرتقب لمصرف لبنان.. وفق “سعر السوق”

هل يتم توحيد سقف السحوبات الشهرية بـ٥٠ مليون ليرة؟

بعد أن اصدر مصرف لبنان منذ ايام تعميمين يهدفان لتحرير ودائع اللبنانيين التي تبلغ قيمة حساباتهم أقل من ٣٠٠٠ دولار من خلال سحب الوديعة على سعر صرف ٢٦٠٠ ليرة، وبالتالي خسارة المودع نسبة من قيمة وديعته خاصةً وان سعر صرف الدولار قفز امس الإثنين عن ٣٠٠٠ ليرة، علمت صحيفة “الأخبار” أن “مصرف لبنان في صدد الإعداد لتعميم جديد يتعلق بالسحب من الأموال المودعة بالدولار، لكن بالليرة، وبما يُسميه سعر السوق”.

واعتبر هذا التعميم بمثابة جرعة مهدئة تقدم للمودعين الذين حرموا من حق السحب بالدولار، وفرض عليهم السحب وفق السعر الرسمي لليرة. لكنه لا يلغي الخسائر التي ستطالهم، على ما تشير تجربة التعميم الرقم ١٤٨، الذي سمح بسحب الدولار على أساس سعر 2600 ليرة فيما السعر الواقعي وصل إلى 3000 ليرة.

واعتبرت صحيفة “الأخبار” أن “الاتفاق على المبدأ أنجز، لكن ما لم يحسم هو حجم المسموح سحبه من الودائع شهرياً. وبعدما كان الميل باتجاه توحيد سقف السحوبات الشهرية بـ٥٠ مليون ليرة، تدرس اليوم مسألة السقف التصاعدي، بحيث يتحدد السقف تبعاً لحجم الوديعة”، وإذ يخشى البعض من أن يكون لهذه الخطوة أثر تضخمي. وأكد مصدر مطلع للصحيفة أن “هذا التأثير ليس واقعياً، لأن الأسعار الحالية كلها صارت مبنية على سعر الصرف في السوق، معتبراً أنها “خطوة ربما تسهم في تحريك جزئي للاقتصاد عبر إعادة ضخ بعض الأموال فيه، بعد أن يتأكد المودعون من أن أموالهم في المصرف لم تنخفض إلى النصف كما هو حاصل حالياً (السحب يتم على سعر 1500 ليرة للدولار)”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!