الرئيسيةما وراء الخبر

وزيرة الإعلام.. هدية ثمينة من بري الى جنبلاط!

فوجئ أنصار الحزب التقدمي الاشتراكي باختيار وزيرة محسوبة على زعيمهم لوزارة الإعلام، وظن البعض أن النائب طلال أرسلان اختار وزيرة من حصة وليد جنبلاط كمبادرة حسن نية تجاهه.

لكن مصدراً قريبا من الرئيس نبيه بري أكد أن “دولة رئيس مجلس النواب أصر وتمنى على الرئيس حسان دياب ان يختار الوزير الدرزي الثاني من شخصيات ترُضي النائب السابق وليد جنبلاط، وهو ما كان.

وترى مصادر أخرى ” أن الرئيس نبيه بري تكرّم على “صديقه” وليد جنبلاط لتحييده عن معارضي الحكومة، ولو أن جنبلاط نفسه لم يسم الوزيرة عبد الصمد، إلا أنه علم بالأمر مسبقا ووافق على الاسم.

ومن المعروف أن الوزيرة عبد الصمد على معرفة وثيقة بالوزير علي حسن خليل، كونها موظفة رفيعة الشأن تمثل وليد جنبلاط في وزارة المالية.

بدوره غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط على حسابه عبر تويتر بالقول: “أي حكومة أفضل من الفراغ لان الآتي اصعب ومن الأفضل ان نكسر الحواجز كي لا نضيع في لعبة الامم”.

وشغلت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد منصب رئيس دائرة التشريع والسياسات الضريبية في مديرية الضريبة على القيمة المضافة – وزارة المال، وهي أستاذة محاضرة في جامعة القديس يوسف في بيروت.

ونالت دكتوراه دولة في القانون، من جامعة باريس 1 – السوربون، وذلك بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى وتنويه من اللجنة الفاحصة في كانون الثاني 2015.

المصدر: احمد ابراهيم – وكالة آسيا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: Content is protected !!