اخبار عربية ودولية

بعد هجوم أردوغان.. فرنسا تستدعي السفير التركي

إستدعت الخارجية الفرنسية السفير التركي في باريس على خلفية تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، التي اعتبرتها فرنسا “مهينة” بالنسبة لرئيسها، إيمانويل ماكرون.

وجاء في بيان للخارجية الفرنسية، أمس الجمعة، أنه “تم استدعاء السفير التركي لدى فرنسا إسماعيل حقي موسى… بعد تصريحات غير مقبولة للسلطات التركية لا تناسب العلاقات الفرنسية – التركية، ولا يمكن لها أن تكون بديلا للحوار الضروري بين البلدين”.

وكان مسؤول في الرئاسة الفرنسية قد صرح في وقت سابق من اليوم الجمعة، بأن ما صدر عن أردوغان “ليس تصريحات وإنما شتائم”، مضيفا: “نتوقع من الرئيس أردوغان أن يقدم توضيحات”، حسبما نقلت عنه وكالة “رويترز”.

ويأتي ذلك بعد أن شن أردوغان هجوما حادا على نظيره الفرنسي، داعيا إياه إلى فحص “حالة الموت الدماغي لديه” قبل أن يتحدث عن “موت دماغ الناتو”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!